الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » مجلس الشورى : قرار هيئة كبار العلماء بتجريم تمويل الإرهاب يصب في مصلحة الدين والوطن

مجلس الشورى : قرار هيئة كبار العلماء بتجريم تمويل الإرهاب يصب في مصلحة الدين والوطن

نوه مجلس الشورى بقرار هيئة كبار العلماء تجريم تمويل الإرهاب لما فيه من الإفساد ، وزعزعة الأمن والجناية على الأنفس والأموال والممتلكات الخاصة والعامة ، وقال معالي رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في بيان باسم المجلس “يسرني أن أنوه بما صدر عن هيئة كبار العلماء في القرار المتضمن تجريم تمويل الإرهاب لما فيه من مفاسد وزعزعة الأمن والجناية على الأنفس والأموال والممتلكات الخاصة والعامة” .

وأكد إن هذا القرار وما يحمله من مضامين مهمة يأتي استكمالاً لعدة إجراءات انتهجتها الدولة -حرسها الله- في سبيل تطويق الإرهاب وداعميه فكرياً وتمويلياً وحتى المتعاطفين معه ، للقضاء على هذه الظاهرة التي لا تعترف بحدود الدين ،ولا الأخلاق، فضلاً عن الأعراف والمواثيق. والمجلس يعتبر أن هذا القرار يصب في المصلحة العامة لبلادنا التي حققت على مدى السنوات الماضية نجاحات مشهودة في مجال مكافحة الإرهاب ، أمنياً وفكرياً وبات من الضروري معالجة ملف التمويل الذي يمثل عصب العمل الإجرامي والممهد للعمليات الإرهابية ،حيث أن الذي ينفذ العملية على أرض الواقع. والمجلس يؤكد على أن طرق الخير وأبواب التبرع المعهودة من مواطني المملكة كثيرة ومتعددة ولا يتقاطع قرار هيئة كبار العلماء مع التبرع للجهات المرخصة من قبل الدولة . والمجلس إذ يعد هذا القرار حلقة مهمة في سلسلة أعمال متعددة قامت بها مختلف المؤسسات في الدولة ، ليؤكد على جهوده التي قام بها خلال دورته الماضية من خلال معالجة ملف ظاهرة الإرهاب ، الذي تناول بالتفصيل موضوع تمويل الإرهاب ودعمه، كما أن المجلس بصدد مناقشة لائحة جديدة لجمع التبرعات وصرفها في الوجوه الخيرية ، التي تهدف لضبط التدفقات المالية والتحقق من وصولها إلى المحتاجين ، وعدم تسرب شيئ منها لذوي النوايا السيئة والمتربصين بأمننا وكيان دولتنا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*