الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » خبراء يشيدون بالإنجاز السعودي في تفتيت خلايا القاعدة

خبراء يشيدون بالإنجاز السعودي في تفتيت خلايا القاعدة

ثمن عدد من الباحثين والمحللين والخبراء الأمنيين الإنجاز الأمني الأخير المتمثل في إعلان وزارة الداخلية السعودية أمس عن القبض على 19 خلية تحوي 149 عنصرا من جنسيات مختلفة غالبيتهم من السعوديين.

وأكد المشاركون في الاستطلاع الذي أجرته صحيفة “الوطن” أن تنظيم القاعدة بات مرصودا بشكل دقيق على جميع الأصعدة، وأن لجوء القاعدة إلى أساليب مراوغة كالإنترنت لم يعد يجدي نفعا مع جهاز أمني متيقظ، لأنه جهاز أصبحت تجربته الناجحة محط أنظار دول العالم.

وطالب أحد المستطلع رأيهم بمحاسبة المفتين والمحرضين على العنف لأنهم -حسب قوله- السبب الأول والرئيسي في الإرهاب، وأنه من غير المعقول أن تقلم الأظافر ويترك القلب المحرك فكريًا الذي يضخ الدماء لينمي مخالب وأنيابًا جديدة. وأشار آخر إلى أن القبض على مستخدمي الإنترنت من المحرضين على الإرهاب يعني أن المرحلة المقبلة تعني ملاحقة المحرضين على العنف عبر المواقع الإلكترونية.

وقال القاضي عيسى الغيث “نحمد الله تعالى على هذه النجاحات الأمنية الاستباقية التي يبشرنا بها رجال الأمن المخلصون بشكل دائم يؤكد قدرتهم وأمانتهم ولا نملك إلا أن ندعو الله لهم بالحفظ ودوام التوفيق، وعلى رأسهم الأمير القدوة نايف ونائبه الأمير المخلص أحمد ومساعده الأمير الأمين محمد بن نايف ورجال وزارة الداخلية الشرفاء”.
المواجهة فكرية:

وتابع الغيث “عند قراءتنا لما أعلن عنه من هذه الانتصارات بفضل الله فإننا نخرج بالنقاط التالية: أن وطننا ومواطنينا مستهدفون لأننا مركز العالمين العربي والإسلامي والمطبقون للشريعة الإسلامية ومحط أطماع الأعداء. وأن رجال الأمن مخلصون وقادرون على المكافحة وهذه الانتصارات دليل عليها. وأن الإرهاب قد يضمحل ولكنه لا ينتهي ولذا يجب الاستمرار في الوقاية منه. وأن الإرهاب أنواع، إرهاب مكتوب، وإرهاب منطوق، وإرهاب مفعول، وأصل الثلاثة الفكر، ولذا فإنه إذا فسد الفكر فسد اللسان والبنان فتأتي الأفعال تكفيرًا وتفجيرًا. وأن الإرهاب نشأ منذ صدر الإسلام حينما خرج الخوارج على جماعة المسلمين ورفعوا عليهم السيوف واستباحوا الدماء، وما زال الفكر يتناسل حتى اليوم”.

وأضاف الغيث “لقد قلت من قبل وأكرر أن التمويل الفكري أخطر من التمويل المالي والتمويل البشري لأنه ببساطة لولا المسوغ الفكري لما وردت الأموال ولما جندت الكوادر، فكل من المتبرع بماله ونفسه وحتى لسانه وبنانه يعتمد على فتوى وفكر ورأي، وعلى ذلك مكمن النبع هو الفكر فإذا قاومته علميًا وفكريًا بالحجة والبرهان مع المقاومة الاستباقية العسكرية الميدانية وبشكل متزامن فسيتحقق النصر على الإرهاب بإذن الله، وهذه هي الاستراتيجية المطبقة حاليًا التي حققت نتائج باهرة شهد بها العالم”.

واستطرد الغيث قائلا “المواجهة الفكرية مع الإرهاب مع احترامي لتجارب الآخرين في مواجهاتهم الفكرية، إلا أن لكل دولة خصوصياتها وفروقها الظرفية، ومع ذلك استفادت منا الكثير من الدول كدليل على النجاح، مع التسليم بنجاح تجربة مصر الفكرية عبر مراجعات القيادات المتطرفة هناك، وأما الجزائر ففي ظني أنها تجربة لا تزال غير ناضجة حتى الآن”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*