الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » داعش واعتداءات فرنسا
داعش واعتداءات فرنسا

داعش واعتداءات فرنسا

من المهم التذكير بأن الإسلام يرفض جميع أشكال الاعتداء على الآخرين أو ترويعهم أو إحداث الضرر بالأشخاص أو الممتلكات العامة والخاصة وهذا واضح في الإسلام أيا كانت الدوافع أو المبررات ، فحتى لو تعرض المسلمون للمضايقات أو العنصرية فهم مؤتمنون على أمن البلاد التي يعيشون فيها ويحرم عليهم الغدر والخيانة ، كما يجب التنويه إلى رفض الإرهاب والعنصرية والاعتداءات على المسلمين أو مقدساتهم فأي تطرف سينتج لنا تطرفا وعنفا مقابلا .
والحل لابد أن يأخذ مسارين :
المسار الأول : المسار الاستراتيجي : وهو الذي يعيد رسم الخارطة الفكرية والأخلاقية في المجتمع الفرنسي أو المجتمعات الغربية التي تتنامى فيها الأقليات ، فإعادة رسم الخارطة للأقليات وللمواطنيين الأصليين وللمهاجرين من جنسيات وديانات مختلفة يحتاج إلى رؤى تحمل في طياتها برامج ومشروعات عميقة تبني بتكاملها شكل المستقبل .
المسار الثاني : أشبه ما يكون بخطة طواريء عاجلة وذلك بطرح مبادرات شاملة تعالج الظواهر السلبية التي تتنامى بشكل سريع وإن لم يتم تدارك الوضع بشكل متوازن وصحيح ستحدث كوارث يصعب بعد ذلك معالجتها فجميع المعطيات تحذر من نمو موجات التطرف خاصة وأن الفرنسيين المشاركين ضمن جماعات وتنظيمات متطرفة سيحملون معهم موجة وتيارا عنيفا فإن لم تتم تنقية الأجواء سيجد هؤلاء بيئة مناسبة للتفريخ والانتشار .
إن العنف والإرهاب الذي سيواجه فرنسا وبعض دول أوروبا سيكون أعظم من العنف الذي نشاهده في العراق وسوريا لذلك التحرك السريع والشامل لا يقبل التأجيل ، وقد سبق عرض بعض الرؤى التفصيلية في مواد مشابهة .
للاطلاع على أهم العمليات الإرهابية في فرنسا، زيارة الرابط التالي
الإرهاب في فرنسا .. أهم العمليات
تبنى تنظيم داعش الإرهابي إطلاق نار في جادة الشانزليزيه وسط باريس، الخميس20 أبريل، أسفر عن مقتل شرطي فرنسي، وإصابة اثنين آخرين، كما كشف التنظيم هوية منفذ هجوم باريس ويدعى أبو يوسف البلجيكي وهو أحد عناصر التنظيم، وفقاً لما ذكرته وكالة أعماق التابعة للتنظيم.
ومع الاعتداء الأخير يصبح عدد الحوادث الإرهابية التي تعرضت لها فرنسا، 8 اعتداءات منذ يناير (كانون الثاني) من 2015.
وفي ما يأتي تذكير بالاعتداءات التي نفذها متطرفون في فرنسا منذ يناير (كانون الثاني)2015،:
– 26 يوليو (تموز) 2016: قام عبد المالك بوتيجان وعادل كرميش بذبح قس في كنيسته في بلدة سانت إتيان دو روفريه في غرب فرنسا، وقُتلا بعد إطلاق النار عليهما، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.
– 14 يوليو (تموز): صدم محمد لحويج بوهلال وهو فرنسي تونسي عمره 31 عاماً، بشاحنة، حشداً في مدينة نيس على البحر المتوسط بعد قليل من إطلاق الألعاب النارية احتفالاً باليوم الوطني، وقتل 86 شخصاً وأصاب أكثر من 400 آخرين، وتبنى تنظيم داعش الاعتداء.
– 13 يونيو (حزيران) 2016: أقدم المتطرف العروسي عبالة الذي بايع تنظيم داعش، على قتل مساعد قائد شرطة منطقة إيفلين، جان باتيست سالفين (42 عاماً)، بالسكين مع صديقته جيسيكا شنايدر (36 عاماً) التي تعمل موظفة إدارية في مخفر، داخل منزلهما في مانيافيل غرب باريس، قبل أن تُرديه وحدة من النخبة في الشرطة.
– 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015: شهدت فرنسا أسوأ اعتداء في تاريخها عندما هاجم انتحاريون العديد من المواقع وقتلوا 130 شخصاً وأصابوا 350 آخرين.
ومن بين المواقع المستهدفة قاعة باتاكلان للحفلات الموسيقية، وحانات ومطاعم وستاد دو فرانس شمال العاصمة.
وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات.
– 26 حزيران 2015: ياسين صالحي يقتل رب عمله إيرفيه كورنارا ويقطع رأسه قرب ليون، ثم يحاول تفجير مصنع في سان كوانتان-فالافييه (وسط شرق)، من خلال توجيه شاحنته للاصطدام بقوارير غاز، قبل أن يتم اعتقاله.
– 7 إلى 9 يناير (كانون الثاني) 2015: الأخوان شريف وسعيد كواشي يقتلان في 7 يناير (كانون الثاني) 12 شخصاً في هجوم مسلح على مقر مجلة “شارلي إيبدو” الأسبوعية الساخرة، بين الضحايا مدير الاسبوعية وعدد من كبار رساميها وشرطيان.
وبعد يومين من المجزرة، لقي الأخوان كواشي مصرعهما بنيران الشرطة أثناء محاولتها اعتقالهما في ضاحية العاصمة.
– 8 يناير (كانون الثاني): أحمد كوليبالي يقتل شرطية ويصيب موظفاً بلدياً بجروح في مونروج جنوب باريس، وفي اليوم التالي، احتجز رهائن داخل متجر يهودي في باريس وقتل 4 منهم قبل أن تقتله الشرطة.
وفي حين كان الأخوان كواشي أعلنا مبايعتهما تنظيم القاعدة فقد أعلن كوليبالي مبايعته تنظيم داعش.
للمزيد ، زيارة الرابط التالي :
الإرهاب في فرنسا .. أهم العمليات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*