الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » انتظام احتجاجات (الجشع المالي) في أوروبا كل يوم سبت

انتظام احتجاجات (الجشع المالي) في أوروبا كل يوم سبت

أصبحت المظاهرات الاحتجاجية تنظم كل يوم سبت في عدد من العواصم و المدن الغربية للتنديد بالنظام المالي العالمي و للمطالبة بتحسين ظروف عيش المواطنين و ايجاد حلول لمشكلات البطالة.

في 19 أكتوبر شهدت أثينا أكبر المظاهرات للاحتجاج على إجراءات التقشف التي أعلنتها الحكومة لمواجهة الإزمة الإقتصادية الخانقة التي تعصف باليونان،حيث تحولت المظاهرات إلى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق المتظاهرين الذين بادلوا الشرطة برشقها بالإحجار وزجاجات المولوتوف.

في 21 أكتوبر  اعتقلت شرطة نيويورك ثلاثين شخصا خلال تظاهرة في هارلم شارك فيها أعضاء من حركة “فلنحتل وول ستريت” ،قالت لأنهم “كانوا يقفلون” مدخل مركز الشرطة في هارلم،وتم توجيه تهمة الإساءة إلى الأمن العام إليهم.

وللمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية أغلقت بلدية لندن كنيسة سانت بول أمام الزائرين بسبب المحتجين الذين باتوا يحتلون مدخل الكاتدرائية الشهيرة.

كما فضت الشرطة في “ملبورن” مظاهرة اتسمت بالعنف .
 
في 22 أكتوبر أقام محتجون مناهضون للرأسمالية مخيماً ثانياً في حيّ المال في لندن ، بعدما أدى المخيم الأول لهم إلى إغلاق كاتدرائية سان بول.وانضم ما بين 200 و300 شخص إلى المخيم الجديد.

وفي براغ،تجمع عشرات آلاف التشيكيين احتجاجا على التقشف وتدابير الاصلاح التي تقرها حكومة يمين الوسط في جمهورية التشيك. وقال منظمو الاحتجاجات انهم يتظاهرون ضد الأعباء الاضافية التي يجري وضعها على المجموعات ذات الدخل المنخفض. ويزعم المنظمون أن هناك ما يكفي من المال في خزائن الحكومة الا أن توزيعه يتم بشكل غير عادل.

كما حاول ناشطون ألمان التظاهر امام مبنى البرلمان الالماني الرايشتاغ و قد ردد المتظاهرون هنتافات تندد بممارسات البنوك و الهيئات المالية العالمية التي ادت الى ارتفاع معدلات البطالة في صفوف الشباب.

و قد تصدت قوات الامن للمتظاهرين مانعة اياهم من الوصول الى مقر البرلمان دون وقوع اية مواجهات بين الطرفين.

وفي مظاهرة مماثلة جاب ناشطون شوارع مدينة فرانكفورت و تجمهروا امم مقرات عدد من البنوك مرددين الشعارات نفسها.

مظاهرة أخرى في العاصمة الاسبانية مدريد، شـارك فيها عشرات آلاف المتظاهرين الذين خرجوا للتعبير عن رفضهم لسياسة خفض الإنفـاق في مجال التعليم على وجه الخصوص. موظفو قطاع التعليم والطلبة الذين شاركوا في المظاهرات، إعتبروا أنّ التعليم عانى كثيراً من الأزمة دون أن تتحرك السلطات للقيام بإنقاذ القطاع.

كما واعتقلت قوات الشرطة في شيكاغو اكثر من 100 متظاهر. وكان المتظاهرون المعارضون للنظام الراسمالي يهتفون “نحن 99% من الشعب فعليكم ان تعتقلوا الواحد بالمئة المتبقية”.وجاء في موقع حركة تسخير شيكاغو على الانترنيت ان المتظاهرين مصممون على تواصل حركتهم الاحتجاجية رغم استخدام العنف من قبل الشرطة . وعلى الاستفادة من حقهم القانوني لاقامة الاعتصامات السلمية .

وفي 23 أكتوبر اعتقلت الشرطة الاسترالية عشرات المحتجين عندما فضت مخيم احتجاج لحركة “احتلال سيدني” في العاصمة سيدني التي انطلقت احتجاجا على جشع الشركات والتفاوت الاقتصادي في حي الاعمال “مارتن بليس”.

هذا وقد أشار استطلاع للرأي إلى أن الأميركيين منقسمون على أنفسهم بشأن وجهة نظرهم بحركة “احتلوا وول ستريت”، حيث يؤيدها 33% ويعارضها 27% ويقف 40% على الحياد.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*