الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » متغيرات السياسة وأمن الحج

متغيرات السياسة وأمن الحج

يتقاطر ملايين الحجاج من فجاج الأرض الواسعة إلى بيت الله الحرام كل عام يدعوهم داعي الفريضة فيستجيبون طائعين ملبين مقبلين على الله تاركين الأهل والمال والوطن، يحتشدون في صعيد المشاعر محرمين برخيص الأزر نازعين لأردية الدنيا وملابسها الفاخرة، يفدون بثقافات متنوعة ويتحدثون بألسنة متعددة ويتعاطون ويتعاملون بحسب ما ألفه كل منهم في الوطن الذي جاء منه يستقبلون أيام الحج بالفرح والخشوع آمنين تحوطهم عناية ورعاية الدولة السعودية قيادة وشعباً على اعتبار أنهم ضيوف الرحمن وحجاج بيته الحرام.

لكن هناك من يأتي مندساً ضمن الأفواج محملاً بالأفكار المنحرفة يقتنص الفرص ليسوق بضاعته الفاسدة في موسم الاجتماع الإسلامي الكبير وآخرين يحملون الفتن والأجندات السياسية الشريرة، يثيرون الفوضى ويبثون الشائعات المغرضة بغية إفساد الموسم أو تكدير صفوه ليبلغوا حاجة في أنفسهم وأنفس من أرسلوهم من أعداء الدين الذين يتمسحون بمسوحه والدين منهم براء.

حملوا في الماضي القنابل التي كادت أن تذهب بأرواح الحجيج لولا لطف الله ورحمته ولو سنحت لهم الفرصة في الحاضر أو في المستقبل لأمعنوا في الشر لكن حكمة القيادة السعودية وبعد نظرها وحزمها في أمن الحج ألهمها تنزيهه عن الحروب والخلافات السياسية والتيارات الآيديولوجية لتبقى الفريضة آمنة نقية وليبقى الحج لله وحده.

جعلت المملكة ومنذ تأسيسها وقيامها على خدمة الحرمين الشريفين أمن الحج وسلامة الحاج أولوية ثابتة لا جدال فيها ولا مساومة عليها فلا يسمح لعابث أن يعبث بأمن الحج تحت أي ظرف إذ الحج لله ويجب أن يبقى كذلك منزهاً عن أغراض الدنيا.

سخرت المملكة ما مكنها الله فيه من القوة ووظفت ما هيأه لها من الإمكانات لخدمة الحرمين الشريفين ورعاية من جاء متعبداً في ربوعهما حتى يعود إلى وطنه سالماً معافى فرحاً بما أنعم الله عليه من تأدية النسك وقضاء الفريضة وقد حاولت بعض الدول حين ضلت عن سبيل الرشاد أن تدخل الحج في حسابات السياسة والمساومات الرخيصة فعمدت إلى أسلوب الإرهاب وتهديد أمن الحج مسيئة بذلك لا إلى المملكة وحدها بل إلى عموم الأمة في قبلتها ومقدساتها التي يقصدها أبناؤها حجاجاً ومعتمرين وفي مثوى نبيها الكريم صلى الله عليه وسلم.

 في هذا السياق جاء تصريح الأمير خالد الفيصل الواضح والحازم حول أمن وسلامة الحج وما يجب أن يكون عليه الموسم من الطمأنينة والسلامة من كل ما يعيق أداء المناسك فالحج ثابت مقدس والسياسة متحولة ممقوتة.
sds1331@hotmail.com

-- عكاظ:سعــيد شهـاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*