السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » حركة (احتلوا وول ستريت) تشدد على مواصلتها المسيرة رغم الشتاء القارس

حركة (احتلوا وول ستريت) تشدد على مواصلتها المسيرة رغم الشتاء القارس

استعد أنصار “احتلوا وول ستريت” في ربوع الولايات المتحدة لظروف فصل الشتاء القارس، حيث بدؤوا يجمعون -عبر التبرعات- الثياب والأغطية والأفرشة المناسبة للاعتصام في الفصل البارد.

ويسعى الناشطون أيضا إلى توفير أسرة صغيرة متنقلة وخيام مناسبة لفصل الشتاء الذي تبلغ خلاله درجات حرارته في بعض المدن مستويات منخفضة جدا.

ففي 27 أكتوبر 2011 اعتقلت الشرطة الأمريكية 53 شخصا من متظاهري حركة (احتلوا وول ستريت) خلال إخلائها متنزها عاما في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية.

وفي 28 أكتوبر 2011 اعتقلت الشرطة في مدينتين امريكيتين عددا من المحتجين والمعتصمين المشاركين في حركة “احتلوا وول ستريت” المناهضة للرأسمالية وجشع الشركات الكبرى، وذلك بعد ان داهمت معسكراتهم.

ففي مدينة ناشفيل بولاية تنسي، سنت سلطات المدينة قانونا جديدا يحظر المبيت قرب مقر حاكمية الولاية.

أما في سان دييغو بولاية كاليفورنيا، اعتقلت الشرطة 51 معتصما وازالت الخيام والسرادقات والاثاث الذي كان يستخدمه المعتصمون في مخيمهم.

أما في 29 أكتوبر 2011 جابت مسيرات على غرار مظاهرات وول ستريت شوارع العاصمة برلين، حيث شارك متقاعدون وشيوعيون ومناهضون للفاشية وطلاب في مسيرة من مبنى بلدية برلين إلى شارع فريدريش بوسط المدينة داعين إلى الشفافية في الأنظمة المالية ومطالبين برواتب أكثر عدلا.
 
وفي 30 أكتوبر 2011 تظاهر حوالي مئة ناشط معارضين للوول ستريت ومؤيدون لحركة “لنحتل دي سي”، أمام وزارة الخزانة الأميركية ثم أمام البيت الأبيض تحت الأمطار ثم الثلوج للمطالبة لفرض رسوم على المصارف الكبرى.

وتزامناً مع حركة الاحتجاج العالمية التي عمت عدداً من المدن الأوروبية والأميركية، انطلقت خلال الأيام الأخيرة في مونتريال تحركات وتظاهرات مماثلة، ما لبثت أن تحولت منذ الأسبوع الفائت اعتصامات واحتلالاً لبعض الساحات ونصب الخيم فيها.

واختار المحتجين لتجمعهم،«ميدان فيكتوريا» الواقع على تماس برج البورصة في مونتريال،وأطلقوا عليه اسم (ساحة الشعب).

وفي 3 نوفمبر 2011 اشتبكت الشرطة الامريكية مع محتجين من حركة “احتلال وول ستريت” المناهضة لجشع الشركات الكبرى في ميناء اوكلاند في ولاية كاليفورنيا.

وقد اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذي اضرموا النيران في الاثاث وقذفوا رجال الامن بالحجارة والعبوات الفارغة. والقت الشرطة القبض على العديد من المتظاهرين الذين دخلوا الى مبنى مهجور وحطموا نوافذه قبل اضرام النار فيها.

وكانت حركة (احتلوا وول ستريت) قد استلهمت اسمها من شارع المال والأعمال الشهير في نيويورك، حيث بدأت هناك أولى الاحتجاجات في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، للتنديد بما يوصف بجشع الشركات الكبرى وتمركز المال لدى فئات محدودة.

-- خاص للسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*