السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » خمسة من قائمة 23 في أيدي السلطات السعودية

خمسة من قائمة 23 في أيدي السلطات السعودية

بعد يوم من إعلانها لقائمة مطلوبين لقيامهم بأعمال شغب بالمنطقة الشرقية, ألقت السلطات السعودية القبض على اثنين منهم، فيما سلم ثلاثة آخرون أنفسهم للجهات الأمنية.

وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي: إن ثلاثة من المطلوبين الذين وردت أسماؤهم بالقائمة التي أعلنتها الوزارة أمس – المتضمنة 23 مطلوبًا للجهات الأمنية – بادروا بتسليم أنفسهم، فيما أُلقي القبض على اثنين آخرين من المطلوبين بالقائمة.

وأوضح اللواء التركي أن المقبوض عليهم الثلاثة هم: حسين علي عبدالله البراكي، وشاه علي عيسى آل شوكان، وموسى جعفر محمد المبيوق. مبينًا أنه سيتم أخذ مبادرتهم في الحسبان عند النظر في أمرهم, وفقًا لسبق.

وأضاف بأنه أُلقي القبض على اثنَيْن آخرَيْن من المطلوبين على القائمة، وسيتم إعلان اسميهما لاحقًا.

وجدَّد المتحدث الأمني دعوة وزارة الداخلية المطلوبين للجهات الأمنية كافة إلى المبادرة بتسليم أنفسهم، والاستفادة من الفرصة المتاحة لهم.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت قائمة جديدة بـ23 مطلوبًا أمنيًّا متورطين في إثارة الشغب وإتلاف الممتلكات، حيث طالبتهم الوزارة بتسليم أنفسهم ورصدت مكافآت لمن يقوم بالإبلاغ عنهم.

وقال  مصدر مسئول بوزارة الداخلية: إن إصدار هذه القائمة جاء على خلفية “التجاوزات التي يقوم بها بين الفينة والأخرى وعلى مدى أشهر مضت عدد محدود من مثيري الشغب في إحدى محافظات المنطقة الشرقية”.

وأوضح المصدر أن “أعمالهم المشينة تمثلت في التجمعات الغوغائية، وعرقلة حركة المرور داخل الأحياء، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية بصفة غير مشروعة، وإطلاق النار العشوائي على المواطنين ورجال الأمن، والتستر بالأبرياء من المواطنين ومحاولة جرهم إلى مواجهات عبثية مع القوات الأمنية تنفيذًا لأجندات خارجية”.

وأشار المصدر إلى أنه اتضح “من واقع التعامل مع تلك الأحداث أن هؤلاء الخارجين عن النظام هم قلة محدودة لا يمثلون أهالي المنطقة الشرفاء الذين ضاقوا ذرعًا بتصرفاتهم خاصة وأن عددًا منهم من أرباب السوابق الجنائية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*