السبت , 3 ديسمبر 2016

رسالة من مبتعث

 في البداية اريد أن ابدأ بقوله تعالى في قرآنه الكريم:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَافَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴿6﴾ 

بالأونة الاخيرة صدر من طرف أحد الدكاترة العديد من سلبيات الابتعاث والتي كان ينقلها من أشخاص يقال أنهم مبتعثين و يعيد نشرها لكي تنتشر بين المتابعين وهذا ما حصل بالفعل. 

ولكن بعد أن تجاوز انتقاد السلبيات التابعة للابتعاث الى أحصائيات بدون دراسة وتمحيص فهنا أقف، لأن النسبةللطلاب الذين قذفوا بالفساد تجاوزت نسبة ال ٩٠٪ وبهذا يكون الغالب على الطلاب المبتعثين الفساد. 

فأذن من ال ١٣٥ الف مبتعث يكون على الاقل ١٢١،٥٠٠ فاسدين. يعني سوف يكون هناك ذلك الظن الذي حذرنا سبحانه منه وقوله:﴿يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراًمن الظن أن بعض الظن إثم﴾.

أنا أريد منك يا دكتور أن تتناول الجانب الإيجابي من الابتعاث لمساواة الكفة. 

فكما أخذت باقوال بعض المبتعثين الذين يرون الفساد من حولهم، أريدك فضلاً لا أمراً أن تاخذ بما شاهدت خلال وجودي بين أخواني المبتعثين لمدة أكثر من ثلاث سنوات من جهد وايجابيات في الكثير من المبتعثين هنا في كندا على سبيل المثال:

 ١-من اهداف الابتعاث المهمة وليست الاساسية هي إرسال جميع الطلبة لتوسيع أفاق الفكر والاختلاط بالعالم الآخر لرؤية ظاهرات تفتقر إليها المجتمعات العربية : كالاحترافية – الاحترام -الابتسامة في وجه الغير – الإخلاص في العمل – احترام الوقت – الانجاز -الإبداع والفكر المتجدد – مشاريع استثمارية جديدة هذه من ناحية فكرية. حيث قال الامام الشافعي: تغرّب عن الأوطان تكتسب العلا, وسافر ففي الأسفار خمس فوائد، تفريج همّ واكتساب معيشة, وعلم وآداب وصحبة ماجد.

٢- بالرغم من الفوارق بالتعليم بين السعودية ودول الابتعاث في كافة المراحل ومن صعوبات اللغة بحيث كان علينا أن نحول كل ما تعلمناه من العربية الى الانجليزية! 

بحيث تكون المعلومة شبه جديدة !

نرى ان الطلاب الذين معي بالجامعة هنا أغلبهم متفوقين دراسياً، والقليل منهم تحصيلهم الدراسي سئ لكن أقسم بالله أنهم مجتهدين ولله الحمد. هذا الجانب العلمي.(لايمنع ان يكون هناك بعض من فشلو لكن لم أرى في جامعتي شخص إنسحب أواستسلم)

 ٣-من الناحية الدينية ولله الحمدالطلبة والطالبات السعوديين هنا مواضبين على الصلاة ومشاركين دائمين في الملتقيات الإسلامية، والكثير منهم التزموا حديثاً هنا في كندا ! لا وبل من هؤلاء الذين التزموا حديثاً دخل الاسلام على أيديهم الكثير وأنا أشهد على ذلك! 

وكذلك صديق لي في مدينة اخرى بكندا شهد إسلام ١٨ شخصاً لحد الان. 

من الناحية الدينية تطمنوا فنحن هنا نريهم الصورة الحسنة عن الاسلام التي شوهتها بعض الأحداث المشينة. 

والبارات يادكتور ليست كما تتخيلها أو يتخيلهاالبعض بحيث كل مطعم بالخارج يكون هنالك جزء خاص لتناول المشروبات الكحولية. ونحن هنا لا ننكر أن هناك من شذ بفعل بعض من المنكرات لكن ليست بالنسبة الخيالية التي تطرق لها المرسل!

 ٤- نحن هنا جئنا لغرض اساسي وهوالعلم ! 

ويشهد الله اننا لم نترك أهالينا وأحبابنا لغرض اللعب أو النساء أو الخمر.

فأنت يا دكتور يا ليت تدعمنا بكلام عن السفر للعلم والعمل لرفع هامة الأمةالاسلامية بين سائر الأمم. 

وياليت ان يتم التأكد والتدقيق في الرسائل التي يتم نشرها من قبلك، وذلك لمكانتك وصيتك الكبير المتواجد دائما على الساحة لان سواليف وقصص بعض المبتعثين الذين يتلفتون من حولهم فلم يجدوا إلا أصحابهم ذو الافعال الفاسدة، فتم طرح هذه النسب الخيالية.

 وهذي هي الإيجابيات التي لم تنشرها أبدا،وبالنهاىة اسأل الله أن يهدي الجميع

-- الكاتب : مبتعث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*