الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » السلفية منهج وليست مذهباً

السلفية منهج وليست مذهباً

قبل التحدث عن السلفية كمنهج ديني لابد ان نعرف معنى كلمة سلفية في اللغة وفي الاصطلاح.ففي اللغة مصدر سلفية (سلف) وتعني كل من تقدم المرء من آبائه وأجداده وذوي قرباه «هو خير خلف لخير سلف».
وسلف يعني مضى الشيء، وسلف الزمان اي مضى.وأما في الاصطلاح فكلمة سلفية تقال نسبة الى السلف الصالح وهم ورثة النبي من المهاجرين والأنصار والتابعين لهم باحسان، وأئمة الدين والهدى، والسلفي هو من رضي بهذا الميراث واكتفى به ولزم الكتاب والسنة على فهم علماء الأمة من الصحابة فمن بعدهم من الأئمة، هذا هو السلفي.

وقد جاء من أحاديث النبي ما يدلُّ على ذلك كقوله عليه الصلاة والسلام لابنته فاطمة رضي الله عنها: «فإنه: نعم السلف أنا لك» رواه مسلم.

كما ان الكلمة دارجة عند أئمة السلف فقد قال الحافظ ابن حجر رحمه الله مفسراً كلمة السلف: «أي من: الصحابة ومن بعهدهم» كما جاء في فتح الباري، وقال الأوزاعي في كتاب الشريعة للآجري: اصبر نفسك على السنة، وقف حيث وقف القوم قل بما قالوا، وكف عما كفوا، واسلك سبيل سلفك الصالح فانه يسعك ما وسعهم».

وذكر شيخ الاسلام ابن تيمية في الفتاوى ان «شعار أهل البدع: هو ترك انتحال السلف الصالح»، فلا تجد خَلَفِيًّا لاسيما المنتسبون الى الجماعات الدعويَّة الحديثة الظاهرة في الساحة اليوم والمناوئة لأهل السنة والجماعة الاَّ وهو يكرهُ السلفية، ويكره الانتساب الى السلفية.

وأيضا قال رحمه الله في كتابه «درء التعارض»: فكل من أعرض عن الطريقة السلفية النبوية الشرعية الالهية فانه لابد ان يضل ويتناقض ويبقى في الجهل المركب أو البسيط».وهنا نجد ان كلمة سلف هي تعبير عن منهج من يتبع سلف الأمة بدءاً من النبي صلى الله عليه وسلم مرورا بالصحابة رضي الله عنهم والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين وليس تعبيراً عن مذهب ديني جديد.

ففي السلف من يأخذ من مذهب الامام أحمد بن حنبل ومنهم من يأخذ من مذهب الامام الشافعي ومنهم من يتبع مذهب الامام أبو حنيفة أو الامام مالك.ومنهم من يتبع الامام مالك رحمه الله في مسألة يرى أنها الأقرب الى السنة الصحيحة واجماع الصحابة ولكنه يتبع الامام أحمد بن حنبل رحمه الله في مسألة أخرى يرى فيها أنه الأقرب الى الصواب وهذه المسائل تكون في الفروع وليس في الأصول.

فجميع الأئمة رحمهم الله متفقون في أصول الدين التي لا تخل بالعقيدة ولا بالتوحيد ولهذا نجد من يتبع منهج السلف لا توجد لديه أي بدع في أصول الدين كما هي حال الكثير من الفرق كالصوفية وغيرها من فرق كالتي تتبرك بالقبور وتقيم الاحتفالات البدعية كالمولد النبوي وغيرها مما لم ينص عليه الشرع لا في الكتاب ولا في السنة المطهرة ولم يفعلها الصحابة رضي الله عنهم وهم من عاشروا النبي صلى الله عليه وسلم وأخذوا علم الوحي منه مباشرة.

فمن يحاول ان يوهم العامة بأن السلفية مذهب اما ان يكون جاهلا واما ان يكون صاحب بدعة أو تيار سياسي يتلحف بعباءة الدين كستار لمطامعه السياسية فيهاجم من يتبع السنة المطهرة الصحيحة كونهم يعملون على كشفه والتحذير من منهجه المنحرف.
hmrri@alwatan.com.kw
twttir:@AL_sahafi1

—-

نقلاً عن صحيفة الوطن الكويتية

-- حمد سالم المري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*