الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الكويت تغير وجهها البرلماني

الكويت تغير وجهها البرلماني

مع أن كل التوقعات التي سبقت الانتخابات البرلمانية كانت تنتظر تغيراً في تركيبة مجلس الأمة الجديد، إلا أنها تفاجأت بنسبة التغير؛ فلم تتوقع أن تصل إلى 52 % وأن تفقد المرأة الكويتية جميع المقاعد التي حصلت عليها في المجلس السابق حيث لم تفز أي من النساء الأربع اللاتي عصفت بهن الاصطفافات الطائفية كالذي حصل للنائبة الدكتورة معصومة المبارك التي خسرت بفارق بسيط جداً بعد أن تخلى عنها الناخب الشيعي في الدائرة الأولى لمواقفها المعتدلة ووقوفها ضد الاصطفاف الطائفي وطغيان الصوت القبلي في الجانب الآخر، وهو ما قلص من تأثير الانتماء الوطني وصوت الاعتدال، وهو نفس ما حصل للنائبة السابقة أسيل العوضي التي راحت ضحية اصطفافها مع الحكومة السابقة.

المعارضة عززت قوتها ووجودها في المجلس الجديد وأصبح لها 34 نائباً منهم 23 نائباً يصنفون كنواب محسوبين على التيار الإسلامي من الإخوان المسلمين والسلفيين، كما أصبح لنواب القبائل ومنهم من يحسب على التيار الإسلامي 20 نائباً.

النتائج أظهرت أن من كانوا يساندون حكومة ناصر الحمد الأحمد قد دفعوا ثمناً باهظاً في مساندته ففقدوا مقاعدهم، وكانت النائبات النسوة أكثر من دفع الثمن، كما أن الاصطفاف الطائفي قد حرم الكويت من كفاءات نيابية ووطنية، إذ سيغيب عن قبة عبدالله السالم البرلمانية الدكتور حسن جوهر وزميلته الدكتورة معصومة المبارك، ليصبح مجلس الأمة الجديد خاضعاً للتيارات المتشددة والطائفيين، إضافة إلى وصول أصوات مشاغبة لا تخدم الوحدة الوطنية في بلد كالكويت. فالنائب الجديد محمد سالم الجويهل الذي يعمل على شق الصف الكويتي وتقسيمه إلى مواطنين أصليين من كانوا داخل السور، ومن مستكوتين من أبناء القبائل سيثير العديد من الزوابع العنصرية داخل مجلس الأمة بعد أن كان مشاغباً عنصرياً خارجه.

ومع كل هذه السلبيات والشوائب إلا أن الذين وصولوا إلى مجلس الأمة الكويتي يمثلون شريحة علمية متقدمة حيث يضم المجلس 13 نائباً من حملة الدكتوراه وسبعة نواب من حملة شهادة الماجستير و22 نائباً من حملة شهادة البكالوريوس و4 نواب من حملة الدبلوم و4 نواب من حملة الشهادة الثانوية.

وهؤلاء النواب يجمعون كل التخصصات العلمية والعملية إذ يضم المجلس 12 نائباً متخصصاً في السياسة والاقتصاد والتجارة وإدارة الأعمال و10 نواب في الحقوق والدراسات القانونية و7 نواب في العلوم الإسلامية والشريعة والفقه والفكر الإسلامي.

كما يضم المجلس مهندسين و3 نواب من حملة الشهادات في الإدارة الأمنية والعلوم العسكرية إضافة إلى عدد من الأطباء ومن حملة الشهادات في التاريخ بالجغرافيا والكيمياء والطيران والفنون المسرحية.

-- جاسر بن عبد العزيز الجاسر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*