الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » القنوات الفضائية والدعوة الإسلامية

القنوات الفضائية والدعوة الإسلامية

لا أحد ينكر قوة الاعلام بكافة أنواعه في توجيه الرأي العام وتثقيف الناس وترفيههم، ولا أحد ينكر ان أقوى وسائل الاعلام هي التي تعتمد على حاستي السمع والبصر في ان واحد. ولهذا فقد تسابقت عدة حكومات وشركات اعلامية الى غزو منازلنا بالقنوات الفضائية المتنوعة فأصبحت تغذي عقولنا سواء رضينا أم لم نرض بمعلومات تريدها هي ان تصل الينا وتؤثر في سلوكنا، مما جعل منازلنا مباحة لغزو فكري وأخلاقي كان له الأثر في حياتنا وحياة أبنائنا. 

وبسبب قوة الاعلام قام بعض الشباب المسلم الغيور على دينه باطلاق قناة فضائية تختلف في مضمونها وعملها عن باقي القنوات التي تمتلكها شركات وحكومات مسلمة. فهذه القناة تخصصت في نشر الشريعة الاسلامية بمفهومها الصحيح بلغات الجاليات المختلفة التي تعيش في أرض الجزيرة العربية. 

ففي الدول الخليجية ولله الحمد جمعيات خيرية متخصصة في نشر الاسلام والتعريف به لغير المسلمين المقيمين في بلدانها وقد أسلم بفضل جهودها الكثير من الجاليات العاملة الا ان غالبية أفراد هذه الجاليات خاصة ممن يعملون خدما في المنازل تنقطع بهم وسيلة الاتصال مع جمعيات الدعوة والتعريف بالاسلام بمجرد «نطقهم بالشهادتين ودخولهم في الاسلام» مما يفقدهم الكثير من التعاليم الخاصة بالاسلام حتى يحافظوا على اسلامهم نقيا من غير شوائب ويتعبدوا الله حق عبادته كما كان يتعبده رسوله صلى الله عليه وسلم وصحابته من بعده. 

فالقناة التي أطلق عليها اسم «Discover Islam» على قمر النايل سات وفق التردد (11679 بترميز 27500 معدل 3/4) جاءت تكملة لجهود جمعيات الدعوة والتعريف بالاسلام كونها تعتبر مكتب دعوة يدخل كل بيت بكبسة زر. فهذه القناة تحتوي على برامج مختلفة اللغات تهدف الى التعريف بالاسلام بشكل مبسط يسهل فهمه للعامة ومنقى من شوائب البدع والشرك كالتوسل بالقبور أو الذبح لغير الله وغيرها من أمور الشرك. 

كما تهدف الى توضيح الصورة الحقيقة للاسلام للعرب غير المسلمين مما تشوه الاسلام في نظره بسبب العمليات الارهابية التي تقوم بها جماعات التكفير والخوارج الجدد. 

فالقناة بمنزلة مركز علمي شرعي يحتوي على عدة دروس علمية تستند على القرآن الكريم والسنة المطهرة تستطيع أفراد الجاليات التي تعيش في منازلنا كالخدم أو تعيش في بلادنا من عمالة مهنية ممن يجدون صعوبة في الذهاب الى الجمعيات الخيرية المتخصصة في التوعية والتعريف بالاسلام ان يتابعوا هذه القناة ليتعرفوا على أمور دينهم. 

كما ان هذه القناة تتصدى للحملات التنصيرية الصليبية في شمال أفريقيا حيث تنشط هذه الحملات المدعومة من قبل مؤسسات وحكومات غربية بملايين الدنانير من أجل اخراج المسلمين من دينهم بعد ان شاهدوا انتشار الاسلام في بلدانهم.

حمد سالم المري

hmrri@alwatan.com.kw

—————–

نقلاً عن صحيفة الوطن الكويتية

-- حمد سالم المري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*