السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الدولة السعودية..والنهج السلفي

الدولة السعودية..والنهج السلفي

لقد قامت هذه الدولة المباركة “المملكة العربية السعودية” على التوحيد الخالص وسارت على منهج سلف هذه الأمة ,وهم أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- الذين وصفهم الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه- بقوله: ” من كان منكم مستناً , فليستن بمن قد مات , فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة , أولئك أصحاب محمد –صلى الله عليه وسلم- ,كانوا أبر هذه الأمة قلوباً , وأعمقها علماً , وأقلها تكلفاً “. وقد قيل:

وكل خيرٍ في إتباع من سلف         وكل شر في إبتداع من خلف

فالسلفية ما كان عليه الرعيل الأول وهم أصحاب محمد – صلى الله عليه وسلم – رضوان الله عليهم , في نشر هذا الدين العظيم , والمنهج السلفي القويم ,فمنذ أن إلتقى الإمامان؛ الإمام محمد بن سعود والإمام محمد بن عبد الوهاب  – رحمهم الله تعالى – عام 1157هـ فتعاهدا على نشر الدعوة الإسلامية المنبثقة من القرآن الكريم والسنة النبوية الطاهرة وفهم السلف الصالح , مما أدى الى إندراس الجهل والشرك , ونبذ البدع والخرافات  وبزوغ التوحيد الخالص وظهور العلم النافع, فانتشرت الدعوة الى الله – عز وجل- داخل الجزيرة وخارجها , وقامت هذه الدولة على حمل رسالة منهج السلف الصالح في الحكم والتحاكم , من لدن مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه الى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله-
وقد أكد ذلك صاحب السمو الملكي الأمير /نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – رعاه الله- عند افتتاحه موخراً ندوة (السلفية منهج شرعي ومطلب وطني )والتي أقامتها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، بقوله :”إننا نؤكد لكم على أن هذه الدولة ستظل بإذن الله متبعة للمنهج السلفي القويم , ولن تحيد عنه ولن تتنازل , فهو مصدر عزها وتوفيقها ورفعتها , كما أنه مصدر لرقيها وتقدمها ؛ لكونه يجمع بين الأصالة والمعاصرة , فهو منهج ديني شرعي , كما أنه منهج دنيوي , يدعو إلى الأخذ بأسباب الرقي والتقدم , والدعوة إلى التعايش السلمي مع الآخرين , واحترام حقوقهم “.

وفي هذه الكلمة الضافية من رجل الأمن الأول يتبين لنا مفهوم السلفية؛ وهو منهج السلف الصالح المأخوذ من الكتاب والسنة , وأن هذه الدولة تأسست على العقيدة السلفية التي تميزها عن غيرها , فترفض الغلو والعنف والتكفير والإرهاب, وتدعوا إلى الوسطية والإعتدال , والتسامح والتعايش مع الآخرين في أمن وسلام:
مفاهيمكم سنية سلفية          إذا ابتدع الأقوام فهماً مضلالا

وعليه فإن الدعوة السلفية بريئة مما ينسب لها من التكفير ، ومن الصور السلبية والمفاهيم المغلوطة المطروحة عنها في بعض الكتابات الغربية ووسائل الإعلام , وبريئة ممن ينتسب إليها من دعاة الضلال , والسلفية إمتداد لدعوة الأنبياء عليهم السلام تمتاز بوضوح المنهج والإعتدال القائم على الفهم الصحيح للنصوص والتطبيق الكامل للأحكام الشرعية .

وفي الختام : أشكر صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد على رعايته الكريمة لهذه الندوة العلمية ، والتي أسهمت في توضيح المنهج السلفي ومصطلح السلفية ، والشكر موصول إلى مدير الجامعة معالي الدكتور / سليمان بن عبدالله أبا الخيل وأقول له : ” جامعة الإمام .. إلى الأمام ” .
————-
*عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية
*وعضو الجمعية السعودية للدراسات الدعوية

-- *خالد بن محمد الأنصاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*