الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الاتحاد الخليجي يصيب إيران بالقشعريرة!

الاتحاد الخليجي يصيب إيران بالقشعريرة!

زادت إيران من مواقفها «الاستفزازية» إزاء دول الخليج العربي، من خلال قيام القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني أول أمس الخميس، بتفقُّد وحدات عسكرية إيرانية في جزر أبوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى الإماراتية المحتلة منذ عام 1971م. والزيارة التي جاءت تزامناً مع مناورة بحرية مشتركة بين الإمارات وقطر في مياه الخليج العربي. وصفها الموقع الرسمي للحرس الثوري الإيراني بأنها للتأكيد على أنّ الجزر «أراضٍ استراتيجية وحساسة» تابعة لإيران.

كما سبق لإيران أن أعلنت عن تغطية جزيرة أبو موسى الإماراتية بشبكتها للهاتف الجوال «إيرانسيل»، مؤكدة نيّتها توسيع التغطية لتشمل باقي الجزر «الإيرانية»، ولم يقتصر التصعيد الإيراني على الإمارات بل شمل السعودية، كما هاجمت مقترح الاتحاد الخليجي الذي يؤرّق السلطات الإيرانية، وتجتهد إيران في إثارة المخاوف لدى دول الخليج من خطر نفوذ السعودية حتى تقلّل من فرص المساعي الرامية لتحقيقه، وذلك لتيقُّنها من أنّ الاتحاد سيشكل درعاً في وجه التهديدات الإيرانية لدول صغرى مثل البحرين والإمارات.

ومازالت هذه المخاوف هي التي تحول دون تحقُّق الاتحاد الخليجي وهذا ما يوافق هوى إيران. وفق ما قاله دانيل باتريك وهو باحث زائر في برنامج الخليج في مدرسة لندن للاقتصاد «الرغبة المتزايدة هي تقديم جبهة أكثر إقناعاً للوحدة في سياق قدر من الضغوط الداخلية والإقليمية. ولكن الأهمية الفائقة للسيادة الوطنية والقلق من النفوذ الذي قد تتمتع به السعودية، يعملان ضد أي خطوات عملية.» بحسب فرانس برس.

وجاء في ورقة بحثية في مجموعة أوراسيا أنه «من المحتمل أن تقيم السعودية والبحرين نظاماً اتحادياً مصغّراً».

وقال جاستن جنجلر وهو باحث متخصص في شؤون البحرين مقيم في قطر «إنها وسيلة للضغط على البحرينيين لترتيب بيتهم. وإذا كانت هناك حقاً وحدة (بين السعودية والبحرين) فإنها ستحدث قشعريرة في منطقة الخليج كلها».

وكانت إيران التي تنتقد مقترح السعودية لاتحاد خليجي، قد دعت رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارته الأخيرة إلى طهران الشهر قبل الماضي إلى الوحدة مع إيران.!!

أما أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات عبد الخالق عبد الله، فقال إنّ «الموجود في المطبخ الخليجي حالياً هو مسألة الاتحاد».

الاتحاد الخليجي بات مطلباً ملحّاً اليوم أكثر من ذي قبل، لابد أن تسارع إليه الدول الخليجية ولا تلتفت للمخاوف التي يبثُّها الإيرانيون، خاصة بعد زيارات متكررة (نجاد ورئيس الحرس الثوري) لجزيرة أم موسى وبقية الجزر المحتلة.

f.f.alotaibi@hotmail.com 

Twitter @OFatemah 

————

نقلاً عن الجزيرة السعودية 

 

-- فاطمة العتيبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*