السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

لقد تكفل الله برزق الخلق، فلم يتركهم سبحانه هَمَلاً، قال الله تعالى: (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ) (6) سورة هود.

والمسلم مطالب بالعمل في سعيه للرزق، فقد قال الله تعالى: (فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ)، إن العمل مهما كان فهو خيرٌ من البِطالة؛ قال – صلى الله عليه وسلم – (ما أكل أحدٌ طعامًا خيرًا من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود كان يأكل من عمل يده) رواه البخاري.

والحاصل أنه يجب على المسلم أن يسعى في الرزق، ويبذل وسعه، وأن يرضى بما يقسم الله له، وليعلم أنه بعد توفيق الله ثم جده واجتهاده سيترقى في عمله ثم يكثر رزقه.

إن البعض وخاصة في مثل هذه الأزمنة المتأخرة يقدم البطالة على الرزق القليل ولا يرضى إلا أن يكون في العمل الذي يرغب أو لا يعمل، وإن من سنن الحياة المرعية أن الرزق لا يأتي دفعة واحدة وأن الترقي في المناصب يكون بالتدرج والجد والاجتهاد، إلا في النادر، والنادر لا حكم له.

والبعض يحصر نفسه في عمل معين أو وظيفة معينة فإن لم تتيسر آثر الدعة والراحة وعدم العمل، والإنسان بعامة والمسلم بخاصة يجب أن يكون واسع الأفق بعيد النظر ويتطلع بشمولية فقد يجد مبتغاه في أمر لم يفكر فيه من قبل.

والبعض تقف به السبل وتسد في وجهه الطرق في طلبه لوظيفة حكومية أو خاصة وربما لو أنه أكمل دراسته أو حصل على دورة معينة أو اكتسب مهارة جديدة أو تعلم لغة جديدة لزادت فرصته في الالتحاق بالوظيفة، ومثل هذا ينتظر أن تنطبق الشروط والضوابط عليه ولا يسعى هو بنفسه أن يحققها.

أقول هذا الكلام وأنا أسمع وأرى البعض ممن خيم على ناظريه خيمة اليأس والقنوط ونظر بمنظار أسود لمستقبله، حتى أن بعض الطلاب يقول وما فائدة الدراسة ولا وظيفة. فلننظر نظرة تفاؤل وأمل لمستقل مشرق – إن شاء الله -.

قال – صلى الله عليه وسلم -: إن روح القُدُس نَفَثَ في رُوعي أن نفسًا لن تموت حتى تستكمل أجلها، وتستوعب رزقها، فاتقوا الله، وأجمِلوا في الطلب، ولا يحمِلنَّ أحدَكم استبطاءُ الرزق أن يطلُبَه بمعصية الله، فإن الله تعالى لا يُنال ما عنده إلا بطاعته) رواه ابن ماجه بسند صحيح.

——————

المدير التنفيذي لشبكة السنة النبوية وعلومها

نقلاً عن صحيفة الجزيرة السعودية

-- د. محمد بن عدنان السمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*