السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تجمع نهج «الإخوان» الثوري.. وخديعة الشباب!!

تجمع نهج «الإخوان» الثوري.. وخديعة الشباب!!

يحاول البعض تحريك بعض الشباب ليبقَوا هُم أنفُسَهم فوق في الأبراج العاجية ليُوحُوا للمسؤولين ان هناك حِراكاً شعبياً ضخماً وزلزالاً في البلد، واذا لم تستجب الحكومة والسلطة فسوف تدفع الثمن، وتكون هذه فرصة للاخوان لفرض التعيينات اللازمة لها من وزراء ووكلاء كما فعلت وتفعل في كل حكومة! ثم تستولي على وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، وأحيانا النفط وهكذا! ويُثني الاخوان في البداية على الحكومة باعتبارها اصلاحية ورئيسها اصلاحي.. كالعادة! ثم يحصل الابتزاز.

وأعضاء هذا النهج الثوري الخوارجي من التجمع الشعبي وشباب الاخوان المسلمين الذين ينفخون في الشباب الصغار وفي المواقع الالكترونية والتويتر للتحريض ضد السلطة وولاة الأمور والخروج على الدولة والنظام واستغلال بعض الملفات والثغرات التي ورثتها الحكومة سابقا عن سابق وأهملت التعامل والجدية في انهائها وقصرت فيها.

يحاول الاخوان تقسيم أنفسهم عدة جمعيات وتنظيمات رسمية وغير رسمية ولجان ثورية توزع على البلد خصوصا في ساحة الارادة، على غرار ثورة مصر وهي خطوة غبية ومكشوفة لكل فئات المجتمع، خصوصا ان الرئيس الجديد محمد مرسي أصبح رئيسا لمصر بعد الثورة المزعومة لمصر، وكثير من الاخوان بدأوا يتشجعون في دول الخليج لاستكمال المخطط والأجندة.

في نهاية المجلس السابق والذي لايزال قائما بقوة القانون سألت أحد النواب وقلت له أنت تجتمع مع مايسمى حركة نهج.. من هي حركة نهج؟ ومن هم أعضاؤها؟ فقال لي: هم مجموعة من أبناء بعض نواب الاخوان المسلمين وغالبهم من اتحاد طلبة الجامعة!

فقلت له: أنا أعرف الاجابة كإعلامي ومتابع ولكني أحببت ان أتأكد منك شخصيا يابوفلان! ثم قلت له: ألا ترى ان اسلوبهم مشابه لما يجري في ميدان التحرير المصري من تنظيم وترتيب وتخف ومحاولة التنصل من جماعة الاخوان ثم يصعدون على ظهوركم! فقال لي نعم وبالفعل: وهم مجموعتان، مجموعة محسوبة على الاخوان ومجموعة أخرى تعمل أعمالاً أخرى في ساحة الارادة وهي تتخفى وتنتسب للاخوان.

هذا مادار من الحوار وهو باختصار، ودليل على ماتُبيته وتحمله نهج من أفكار اخوانيه وثورية، وهي التي تُحرض الشباب بين الحين والآخر.

في الاسبوع الماضي كتب أحد كوادر الاخوان المسلمين وهو امام وخطيب وموجه تربية اسلامية وللأسف رئيس لجنة زكاة احدى الجمعيات الخيرية، يحرض ويدعو الى الذهاب الى ساحة الارادة وأن الحق لايؤخذ الا من هذا المكان وأننا لسنا بمنأى عن الربيع العربي وربط مقاله بفوز مرسي بنصر! خوش خطيب وموجه تربوي!، لكن أريد ان أعرف ماذا تعلم طلابك بالمدارس وروادك في المساجد، اذا كان هذا فكرك ثوريا وخارجيا وكان الواجب والأمانة عليك ان تهدئ الوضع وتنصح الناس من الكتاب والسنة وطاعة ولاة الأمر، لا ان تثير العامة على بغض ولي الأمر والخروج عليهم في ساحة الارادة، وانتزاع الحقوق كما زعمت! الله يسامحك ويهديك الى الحق، ولكن الشرهه على الحكومة اللي ساكته على أمثالكم! لمن يريد ان يُصدق كلامي فليقرأ كلام شباب نهج الاخوان الثوري وتغريداتهم في التويتر ضد الحكومة والسلطة وولاة الأمر، ومحاولة تهييج الشباب وجر البلد الى المصادمات والأزمات بين الحين والآخر.

الكل يبحث عن مصالحه ويتبع هواه، ولاعزاء للوطن الكبير الذي نعيش بين أضلعه والذي لايزال يتمزق كل يوم بسبب هؤلاء الذين يبحثون عن حكومة شعبية وامارة دستورية، لتكتمل مصالح هؤلاء وتضيع الدولة ولايزال العديد من أبناء بلدي يتفرج وساكتاً، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

———-

نقلاً عن الوطن الكويتية

-- ‏ د. أحمد عبدالرحمن الكوس `

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*