الجمعة , 9 ديسمبر 2016

الإخوان في الخليج

كشفت مصادر امنية اماراتية ان التحقيقات مع شبكة تنظيم الاخوان المسلمين اظهرت ارتباطات قوية لاعضاء الشبكة مع جهات خارجية تقف خلفهم من حركات سياسية واكاديمية خارج دولة الامارات. الصحافة اوردت خبراً.. ان الامارات ستعلن قريبا عن ايداعات بنكية لفلول الاخوان المسلمين بعدما ضبطت تنظيما يخطط لعمليات تمس امن دولة الامارات.

السؤال هنا.. لماذا يتآمرون على دولة الامارات؟ وما الهدف من هذا العمل؟ وهل تشكل هذه المجموعة أي تهديد فعلي للدولة؟ الجواب قطعا لأ، فهم لا يشكلون أي تهديد فعلي لكن تكمن المشكلة في خلقهم جواً غير صحي بإثارة الشك والريبة وعدم الثقة في دولة مستقرة آمنة مفتوحة لكل البشر للعمل والتجارة والسياحة فيها، لقد وصل الامر بهذه الجماعات للتعرض بالهجوم على رموز الدولة وشيوخها وحكامها عبر قنوات التواصل الاجتماعي من انترنت وتويتر وغيرهما.. لكن يبقى السؤال ماذا يريدون؟ ولماذا يتعمدون تشويه صورة الدولة؟

لقد قدم انصار الاخوان عريضة لرئيس الدولة يطالبون فيها بالنظام البرلماني وقد بعثوا العريضة بالبريد بدلا من تسليمها باليد أو الحديث حولها مع القيادة.. خصوصا ان القيادة السياسية ابوابها مفتوحة لكل المواطنين بدخول مجالسهم (دواوينهم) بشكل طبيعي وعادي.. كما تظاهر الاخوان امام وزارة التربية احتجاجا على بعض المقررات الدراسية.. ولم تتخذ الحكومة أي اجراءات ضدهم.. لكن عندما تمادوا في تشويه صورة رموز الدولة تدخلت الدولة بقوة..

عدم افصاح الاخوان المسلمين عن تفاصيل النظام الاسلامي الذي يطالبون به يضع عدة تساؤلات حول تحركاتهم في الخليج عموما والامارات تحديدا.. الحقيقة المؤلمة للحركات الاسلامية بشكل عام والاخوان المسلمين منهم هو انهم يرون انفسهم كقادة للعالمين العربي والاسلامي ويعتقدون بأنهم وحدهم على صواب وان غيرهم من الجماعات على خطأ.

ماذا عن الاخوان المسلمين في الخليج؟ وكيف نظرت دول الخليج لاحداث الامارات؟ كل دول الخليج اعلنت تضامنها مع دولة الامارات واعتبروا أي مساس بدولة الامارات مساس بهم كدول خليجية وقد اوضح ذلك الامين العام لمجلس التعاون، السؤال هنا ماذا عن الحركات السياسية بعيدا عن الدول؟ علاقة الاخوان المسلمين بالسلطات السياسية في الخليج هي علاقة شائكة ومعقدة حيث عرفت مراحل هدوء ومواجهة كلاهما مستمران لا الاخوان اختفوا من الخليج ولا السلطة اهتزت أو سقطت. وعاشت جماعة الاخوان المسلمين عمرا طويلا اقترب من 60 عاما في بلد مثل الكويت والسعودية وعرفت حياة داخلية مملوءة بالسلام حيث لعب الاخوان المسلمين دورا في تسييس التعليم في كل من السعودية والكويت، وقد شاركوا في الحكم في اكثر من وزارة كويتية لفترة طويلة.. ولا يزال اخوان الكويت يلعبون دورا فعالا في تمويل الحركات الاسلامية في خارج الكويت سواء في الوطن العربي أو العالم الاسلامي.

الصحف الكويتية اوردت خبر تورط نواب الاخوان المسلمين في مجلس الامة بأحداث الامارات ودللت الصحف على ذلك بهجوم بعض نواب الاخوان المسلمين على الاجراءات التي اتخذتها الامارات في اعتقال المتورطين في التنظيم التخريبي، وقد تصدى نواب مستقلون بالدفاع عن دولة الامارات وباركوا خطوات حكومتها دفاعا عن امن الامارات، نأمل ان يتم كشف نتائج التحقيق حتى يعرف الناس توجهات الاخوان في الخليج.

المصدر: الوطن

-- د.شملان يوسف العيسى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*