الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الجماعات المتطرفة.. الصيحات الأخيرة

الجماعات المتطرفة.. الصيحات الأخيرة

ليس هناك من تفسير لهذا الصخب الأصولي المتطرف الذي بتنا نسمعه في اليمن أو مصر أو العراق أو بعض دول المنطقة، عبر بعض الأعمال الانتحارية أو التفجيرات الإرهابية إلا أن الجماعات المتطرفة، التي تتستر باسم الدين، أصبحت تعاني في هذا الوقت من الاضطراب والشعور بالهزيمة، وخيبة الأمل، والانحسار التام على المستويين الفكري والثقافي، قبل الأمني والعسكري، وربما أن هذه الجماعات ـ كالقاعدة مثلا ـ تعيش أيضا لحظاتها الأخيرة، وقت الاحتضار، ولكن ينبغي العلم أن هذه اللحظات قد تطول، غير أنها لحظات النهاية لهذه الجماعات ولا شك.

لقد ألقت الشرطة اليمنية أمس القبض على 7 عناصر من تنظيم القاعدة، بينهم قيادي في التنظيم، ونعلم جيدا ما يعانيه اليمن منذ انضمامه إلى قافلة الربيع العربي، من فراغ سياسي وأمني، وقبل ذلك تنموي، ومع هذا كله بدأت أجهزة الأمن اليمنية في تنظيف بعض مواقع وكانتونات القاعدة وفروعها الإرهابية في الأرض اليمنية الطيبة، سواء في جعار أو أبين أو غيرهما من المحافظات والمدن الأخرى.

وقبل ذلك نعلم جيدا أن المملكة قد حققت نجاحات كبيرة في القضاء على التنظيمات المتطرفة، لأنها عانت كثيرا من تلك الجماعات، وغدت السعودية أنموذجا حيا لدول العالم في مكافحة الإرهاب، لأنها اختصرت الطريق في القضاء على هذه الفتنة، وأدركت أن أيسر وأنجع السبل للعلاج هو نقد الثقافة التي تحتضن الإرهاب، وذلك عبر كشفها الفكر الضال، ونقده وتعريته، وتنقية الإسلام من شوائب التكفير وإهدار الدماء والأموال، والسعي إلى إظهار الإسلام على وجهه الحقيقي، دين المحبة والسلام والعدل.

أمر آخر ربما كان سببا وجيها أيضا في انحسار المد الأصولي المتطرف، وجعله يعلن صيحاته الأخيره في اليمن ومصر، بل وفي المنطقة بأكملها وهو الربيع العربي، الذي كان حاسما في إنهاء ثقافة العنف، والتعويل على الديموقراطية والكرامة الإنسانية، بعد أن عانت الشعوب العربية من ويلات الإرهاب، والقمع السياسي والعسكري والتخلف الحضاري، تحت شعارات مختلفة باسم الدين أو القومية أو البعث أو حتى باسم الحرية والديموقراطية.

————

رأي الوطن أونلاين

-- رأي الوطن أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*