السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » لماذا انتخب الإسلاميون في ليبيا ليبراليين

لماذا انتخب الإسلاميون في ليبيا ليبراليين

في أول انتخابات حرة نزيهة بعد زوال نظام القذافي تفاجأ العالم بأنه وبخلاف المجتمعات الأكثر حداثة وتأثرا بالغرب تونس ومصر التي انتخبت الإسلاميين، ليبيا انتخبت ليبراليين، وكانت المفاجأة مضاعفة لأن المجتمع الليبي مجتمع قبلي محافظ لديه توجه إسلامي تقليدي قويوليس فيه أقليات وطنية غير مسلمة وأغلب الشعب يحفظ القرآن عبر زوايا تحفيظ القرآن التي تعد من التقاليد الاجتماعية، وقد قوي التوجه الديني في ظل الشعارات الإيمانية التي رفدت الثورة المسلحة، وفوق هذا فالمجتمع الليبي عاش لأربعين سنة في ظل نظام معادي الغرب منع تعليم اللغات الأجنبية ومنعبث المواد الغربية على القنوات الليبية وكان مانعا للسياحة الأجنبية، وإعلامه الموجه مسخر لإثبات فشل كل النظم السياسية والحضارية الغربية، ولهذا لم يكن أحد يتوقع أن لا يتم انتخاب الإسلاميين، لكن إذا عرف السبب بطل العجب. فالذي حصل بعد الثورة هو أن الاتجاه الذي يصف نفسه بالسلفي والذي لم يكن من المبادرين في الثورة، ما أن انتصرت الثورة حتى بدؤوا بحملة شاملة لتفجير وهدم المساجد الأثرية والتاريخية وإحراق زوايا تحفيظ القرآن والاشتباك المسلح مع طلابها وقاموا بنبش القبور واستخراج رفات الأموات لمجرد أنهم كانوا من الصالحين وحتى قبور منسوبة لصحابة معروفين، وقاموا بتخريب ونبش مقابر لغير المسلمين، وكل هذا مسجل في مقاطع بثوها على الانترنت، وتصادموا مع الاتجاهات الإسلامية التقليدية وقاموا بحرق الكتب الإسلامية للمذاهب الأخرى بعد أخذها من المساجد، وبدؤوا بحرق المحلات التجارية وإجبار أصحابها على إغلاقها لمجرد أنها تبيع شيئا لا يجوزونه مثل الملابس النسائية الحديثة، وجاهروا بعزمهم فرض ما يشبه نظام طالبان على المجتمع الليبي، فشعر الليبيون بالهلع وانتخبوا الليبراليين.

المصدر: عكاظ

-- بشرى فيصل السباعي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*