الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تحذير من استخدام ناقلات النفط والغاز في العمليات الانتحارية

تحذير من استخدام ناقلات النفط والغاز في العمليات الانتحارية

استيقظت الرياض بالأمس القريب على فاجعة عظيمة إثر انفجار هز أركانها ، مخلفاً وراءهُ دماراً مرعباً وخسائر بشرية ومادية كبيرة ، ولو أن الحادثة – لا قدر الله – وقعت خلال ذروة العمل، أو بالقرب من مرفق تعليمي أو مستشفى أو دائرة حكومية مُكتظة بالموظفين  لكان عدد الضحايا أكثر والأضرار أفظع . 

إن فاجعة الخميس ” العرضية ” و ما خلفته من دمار ما هي إلا رسالة تحذيرية بينت في ثناياها نموذجاً مصغراَ للأخطار الكارثية التي قد تحدث لأسباب مفتعلة ، أو عمليات إرهابية مرتبطة بعملية تفجير ناقلات الغاز والبتروكيماويات في أي مكان حيوي من الوطن لا قدر الله . 

إنما نخشاه اليوم وبعد الآثار المدمرة لكارثة الخميس هو التغير في الأسلوب التكتيكي لتنظيم القاعدة من خلال تحويل ناقلات البترول والغاز إلى سلاح إرهابي يُستخدم للقيام بعمليات انتحارية  من أجل  تحقيق أهداف سياسية ، مستغلين يسر عمليات الخطف لناقلات البترول والغاز و الاستيلاء عليها في ظل انعدام التأمين الأمني لها .

والسؤل الأبرز في هذه الكارثة هل توجد خطة أمينة لحماية نقل المواد الخطرة من الوصول إلى أيدي التنظيم ؟

لذا أرى أننا في أمس الحاجة إلى الآتي :

1-وضع معايير ولوائح صارمة على قطاعات إنتاج ونقل المواد الخطرة والاعتماد على شركات عالمية مستقلة لمراجعة تلك المعايير لضمان دقة التطبيق .

2-إلزام شركات نقل المواد الخطرة أن تُصاحب ناقلاتها فرق أمن و سلامة محترفة تحت إشراف وتدريب الجهات الأمنية المختصة . 

3-الارتقاء بالكوادر العاملة في نقل المواد الخطرة وتوعيتهم بإجراءات الأمن والسلامة .

4-تدريب الكوادر العاملة في نقل المواد الخطرة بشكل كامل على قواعد السير والمرور داخل المدن والأحياء السكنية.

5-تفعيل الدور الرئيسي للمرور من خلال تأمين خط سير لشاحنات النقل، وتحديد وقت دخولها، ومراقبة سرعتها ووجهتها إلكترونيا .

6- دراسة إيجاد بديل لوسيلة نقل المواد الخطرة  بصورة عاجلة و الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال.

كاتب وباحث

MO-SHMMAS@HOTMAIL.COM 

-- *محمد عبيدالله ناصر الثبيتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*