السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » أطفال الحجارة في الكويت وخفافيش المناطق السكنية…!

أطفال الحجارة في الكويت وخفافيش المناطق السكنية…!

من خرجوا لم تتجاوز أعمارهم سن الرشد ولا يحق لهم التصويت حتى بعد 8 سنوات!

عندما يولد شعب محاصر ويعذب لاكثر من نصف قرن في مخيمات اللاجئين، ولا تتوافر في تلك المخيمات ادنى مقومات الحياة المعيشية، فلا مياه نظيفة ولا علاج ولا صحة ولا كهرباء ولا تعليم، وقد يخرج الاطفال من بطون امهاتهم مشوهين او ايتام الاب او قد يخرجون من بطون امهاتهم فيجدون آباءهم واخوانهم في المعتقلات.نعم هكذا حال ابناء الشعب الفلسطيني في مخيمات اللاجئين في فلسطين المحتلة، يولد الطفل على بطش الجنود الصهاينة بمباركة امريكية وتخاذل اوروبي وصمت عربي، فيخرج هؤلاء الاطفال الى الشوارع ليعبروا عن بؤسهم وغضبهم فلا يجدون الا الحجارة لمواجهة أشرس واخبث خلق الله وهو الجندي الصهيوني، فأصبحت تلك الحجارة سمة من سمات المقاومة الفلسطينية.هكذا يتربى ابناء الفلسطينيين او ابناء الحجارة من قسوة البشر، فلا نلومن اطفال الحجارة في فلسطين المحتلة بان يلقبوا بهذا اللقب المشرف.

في الأيام القليلة الماضية شاهدنا هنا في الكويت مشاهد تشابه تلك المشاهد التي بمخيمات اللاجئين الفلسطينيين حيث خرج الأطفال من بيوتهم وليس خيامهم، يرمون بالحجارة اخوانهم وأبناء عمومتهم من رجال الأمن في مناطق سكنية متفرقة من الكويت.فلم اصدق نفسي وجلست أتساءل يا ترى لماذا خرج هؤلاء؟! هل هم جياع؟! طبعا لا، هل هم مشردون؟! أكيد لا، هل يعقل ان يكون خروج هؤلاء الشبيبة والأطفال اعتراضا على مرسوم الضرورة واحتجاجا على مرسوم الصوت الواحد؟! فهذا مستحيل فمنهم من لم تتجاوز أعمارهم وأشكالهم سن الرشد، ولا يحق لهم التصويت حتى بعد أربع او ثماني سنوات. إذاً لماذا خرجوا؟!؟! سؤال والله محير ولم اجد له اجابة حتى الآن، ولا أظن انهم هم انفسهم يعلمون لماذا خرجوا.لكن السؤال الأهم من أخرجهم من بيوتهم؟! ومن يوجههم؟!

صدق او لا تصدق، قبل سنة تقريبا كتبت مقالا بعنوان (هم يتدربون على المظاهرات) ذكرت فيه ان احد أساتذة الجامعة قال لي مرة: ان بعض التيارات في الكويت تدرب شبابها على المظاهرات منذ عشرين عاما، فلم اصدق هذا حتى شاهدت الآن هذا المشاهد في الكويت، لماذا لا؟! وقد يكون من يقود أطفال الحجارة في المناطق السكنية هم خفافيش نتاج تلك التدريبات! او يكون هؤلاء الخفافيش نتاج برامج أكاديمية التغيير التي تدرب الشباب والفتيات على ادارة المظاهرات والثورات في المجتمعات العربية! او هم نتاج منظمة (كرامة) التي تتخذ جنيف مقرا لها، فلا بارك الله في مساعيهم وفسادهم.

اللهم احفظ الكويت وسائر بلاد المسلمين من شر الخفافيش والمظاهرات وما ظهر منها وما بطن.

نافذة على الحقيقة:

نشد على يد الاخ عبدالعزيز المشاري مختار منطقة اليرموك واهالي اليرموك الذين اعلنوا في بيان لهم رفض الفساد والمسيرات المروعة والاجرامية في المناطق السكنية وانهم سيتخذون كل الاجراءات القانونية ضد (الخفافيش) من يعبث بأمن المنطقة وترويع اهاليها!.

م. نصار العبدالجليل

@alabduljalil123

—————–

نقلاً عن الوطن الكويتية

-- نصار العبدالجليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*