الأربعاء , 7 ديسمبر 2016

بحرين الحب والسلام

** هؤلاء الرجال الذين استطاعوا ان يقهروا كسارة الموج وينتصروا على اخطار البحر ويعانق صبرهم وجلدهم وكفاحهم مرارة ايامهم عبر الزمن.

** احبتنا واهلنا في البحرين – تلك الجزيرة الصغيرة الجميلة التي قبلت شطآنها كل مراكب السلام والامان .. أي موجة عاتية ظالمة معتدية تحاول ان تهدد استقرارها سيكون مآلها الفشل الذريع .. لعدة اسباب يأتي في مقدمتها حب هؤلاء الاخيار الطيبين المسالمين.

** البحرين الحب والامل هي اكبر مما نتصور بوفاء اهلها ونخوة رجالها وشبابها ونسائها للذود عن ثرى ارضها..

** هؤلاء المبتسمون دائما المتفائلون .. الحضاريون المحبون لكل قادم الى ابواب جزيرتهم المشرعة لكل الناس.. لم تكره احدا قط ولم تغلق ابوابها في وجه احد قط.

** عبر عصور التاريخ كانت البحرين – السوق الآمنة – لكل التجار القادمين من دول الخليج ومن كل انحاء الدنيا.. كانت المرسى والميناء .. الذي ترسو اليه قلوب الناس قبل سفنهم.

** بلد الأمان الذي تحرسه مياه البحر وقلوب العشاق .. وملاذ الباحثين عن الرزق الحلال.. من هو ذا الذي يستطيع ان يغير طبيعة اهله او يعبث بأمنه واستقراره .. او يبث الفتنة والفرقة بين شعب الحب والألفة والتراحم..

** كل الدنيا تقف عند شواطئ البحرين لكي تتعلم الحب والسلام؟!

** حتى طيور البحر المهاجرة من ارض الصقيع تأتي الى البحرين لتنعم بالدفء والحب والسلام.. وتتناسل.. وتتوالد.. وتدفن بيضها في شواطئ الدفء والحنان..

** هكذا كل الكائنات المحلقة في السماء والسابحة في البحار ومن تدب على وجه الارض – تحب البحرين فمن ينكر على اهلها حبهم لها..

** حضن البحرين هو الأكبر والأحن والأبقى لكل شعبها.. ومن شذ او عق أو خرج عن اطار الياسمين الذي يطوق اعناق النساء والرجال لابد وان يعود الى داخل الاطار.. والرجال في كل ارض من تجاربهم المريرة يتعلمون.. وما ساد شعب بالفرقة والقلاقل والفتن.. والشواهد امام اعيننا تعلمنا ما حاق بأمتنا العربية من تشتت وفرقة وانهيار في الاقتصاد ودمار لكل منجزاتها بعد ربيعها الدامي..

** نحن الذين صنعنا الوحدة على ارضنا الشاسعة الواسعة قبل مائة عام على يد الامام المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – تغمده الله بواسع رحمته وجزاه الله عنا كل خير – نعرف ان الخير والرخاء والرفعة والنهضة لا تتأتى لأي شعب من شعوب الارض الا بوحدة اهله وتعاضدهم وتكاتفهم وتراحمهم.. ونبذ خلافاتهم وبهذا يعم الامن والاستقرار نسأل الله تعالى ان يجنب اهلنا في البحرين وفي كل ارض عربية الفتن والحروب انه سميع مجيب..

——————-

نقلاً عن صحيفة اليوم 

-- محمد عبدالواحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*