الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » السلطة في البحرين.. مَنْ تحاور؟ (3-1)

السلطة في البحرين.. مَنْ تحاور؟ (3-1)

لا نعلم من تحاور السلطة في البحرين في ظل تصريحات مستفزة سبقت انعقاد مؤتمر (حوار التوافق الوطني) او واكبت جلسته الافتتاحية او تلتها، ولا نعلم كيف تجلس السلطة الى طاولة المفاوضات مع من يحرض عليها؟

٭٭٭

القيادي في جمعية الوفاق البحرينية هادي الموسوي صرح (اننا نريد تداول الحكم في البحرين) 2013/2/11 ووصف النائب السابق عن الوفاق حسن سلطان بان (الحوار الجاري اليوم في البحرين هو للتضليل) الثلاثاء 2013/2/12 وعزا الامين العام لجمعية الوفاق علي سلمان (سبب عدم توصل الثورة الى نتيجة في البحرين مقارنة بمصر وتونس هو تجذر الدكتاتورية في البلاد اكثر من مصر وتونس) الثلاثاء 2013/2/12 وعن رؤيته لحل الازمة في البحرين قال في 2013/2/6 (الحل في تقديري هو نقل مركز النظام السياسي من الأسرة وهو نظام قبلي قديم واصبح غير صالح الى الشعب مصدر السلطات)! وقبل ذلك دعا في 2013/1/19 الى تشكيل (حكومة وحدة وطنية يكون للمعارضة نصف الكراسي فيها مهمتها اقامة حوار وطني واجراء انتخابات من اجل الانتقال بعد ذلك الى صيغة سياسية لادارة البلاد)! ثمَّ «الانتقال بوطننا من حالة كانت سائدة في اقطارنا العربية المختلفة وهي الاستثار بالقرار السياسي والثروة من قبل اسرة او حزب واستبدال ذلك بنظام ديموقراطي) وفي 2012/6/30 اكد بان (الثورة بلغت خط اللا رجعة) وعلى الشعب (تصعيد وتطوير اساليبه لنيل حقوقه فمطالب الشعب لن تتوقف ولن تنتهي حتى يكون هو الذي يقرر مصيره بيده وتكون آلية الحكم منبثقة عنه بصورة كاملة وحقيقية) اما عضو الامانة العامة لجمعية الوفاق مجيد ميلاد فوضع النقاط على الحروف بقوله (اننا مستمرون في فعالياتنا على الارض سواء بدأـ هذا الحوار ام لم يبدأ) 2013/2/4.

٭٭٭

رفض التجمع الوحدوي الدعوة الى الحوار وواجهها ائتلاف الرابع عشر من فبراير بالدعوة الى عصيان مدني وبيان ساقط (ان الجلوس مع هؤلاء الحكام هو بحد ذاته اعتراف بهم حكاما شرعيين) 2-12 وقابلها التحالف من اجل الجمهورية (حركة حق، تيار الوفاء الاسلامي، حركة احرار البحرين) بالدعوة لتغيير النظام بالقوة، اما المجلس الاسلامي العلماني فقال (ندعو ابناء شعبنا الابي لمواصلة التفافهم حول الثورة واهدافها)!.

٭٭٭

اقامة جمعيات المعارضة (الوفاق، وعد، التجمع القومي، التجمع الوطني الوحدوي، الاخاء الوطني) بتاريخ 2013/2/10 تظاهرة بعنوان (الشعب قرر التغيير) وفعاليات بعنوان (نداءات الثورة) تؤكد بأن (الجماهير التي نزلت للشوارع في يوم 2011/2/31 لن تغادرها الا بتحقيق مطالبها مهما طال الزمان او قصر)! ودعت الى العصيان المدني والامتناع عن اجراء اي معاملات حكومية او مالية والتوقف عن دفع الفواتير والتبضع والشراء والتزود بالوقود بمناسبة الذكرى الثانية للثورة وهو ما تطلق عليه المعارضة برنامج (نداءات الثورة)! والمتابع لجميع بيانات جمعيات المعارضة وخطب النشطاء يلاحظ استخدام كلمة (الثورة) وبشكل متعمد؟

٭٭٭

اثبتت المعارضة البحرينية بكل اطيافها انها تحمل اجندة طائفية غلافها الاصلاح، اما هدفها الحقيقي فهو تغيير النظام في البحرين ومن ثم اقصاء شركائهم في الوطن من ابناء الطائفة السنية؟

نقطة شديدة الوضوح:

حسين شيخ الاسلام نائب رئيس مجلس الشورى الايراني (هناك ثورة عارمة في البحرين ومتظاهرون يريدون حقوقهم والحكام في البحرين ليسوا اقوى من شاه إيران، الا انه في النهاية سيسلم الحكام في البحرين الى الشعب) 2013/2/9؟! تزامن غريب بين التصريح وما يحدث في البحرين اليوم، ويقولون إيران ما لها يد، قوية آغا!

maldosery@alwatan.com.kw

———————–

نقلاً عن صحيفة الكويتية

-- مفرج البرجس الدوسري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*