الأحد , 4 ديسمبر 2016

لماذا تنشب الحروب؟!

كثيراً ما يتساءل الناس منذ القديم عن جدوى الحروب، ولماذا تنشب بين فترة وأخرى ؟! وهل يمكن تجنب الحروب؟! وهل من الممكن أن يعم السلام بشكل دائم في جميع أنحاء العالم ؟!

إن الاجابة عن هذه الأسئلة ليست سهلة، فقد كتب الكثيرون عن الحروب وعن فنونها، لكن القليلين من المؤرخين والكتاب من تحدث عن كيفية نشوبها وهل من الممكن تجنب حدوثها..

ويمكن من استقراء ما حدث في الماضي من حروب أن نخرج برأي مفاده بأن الحروب تحدث لأنها تخضع لأطماع الإنسان أو لحقده أو لرغبته في فرض سيطرته على أخيه الإنسان.

وأحياناً تكون الحروب أمراً لا مناص منه، ويكفي أن نذكر هنا الحرب التي دارت رحاها بين دول الحلفاء وجيش النظام العراقي نتيجة للطمع والحقد ومحاولة افتراس دولة صغيرة في حجمها ولكنها كبيرة وعظيمة في مكانتها الدولية..

وقد قام منذ سنوات عدة أحد علماء الاجتماع في جامعة ميتشغان بالولايات المتحدة الأمريكية ببحث عن الحروب. وقد ارتكز بحثه على تحليل (93) حرباً من الحروب الشهيرة في التاريخ الحديث، أي من مطلع القرن التاسع عشر إلى القرن العشرين الميلادي، أي من عام 1816 إلى عام 1965م على وجه التحديد.

وقد ظهر له أن الرقم القياسي في إشعال الحروب تنفرد به انجلترا وفرنسا، فقد خاضت فرنسا في تلك الفترة 18 حرباً، وربحت منها 14 حرباً وخسرت 4 حروب، أما انجلترا فقد خاضت 16 حرباً، وربحتها جميعاً. أما تركيا فقد خاضت 16 حرباً وخسرت 11 حرباً، وربحت 5 حروب فقط.

وقد استخلص من ذلك البحث بعض الإحصاءات المفيدة في مجال المعارف التاريخية، حيث اتضح له أن العالم لم يتيسر له العيش بسلام سوى فترة لا تتعدى 14 عاماً.. وقد نشبت في العالم كل عقد من الزمان حرب طاحنة خلال تلك الفترة الزمنية كمرجع للدراسة .

ويوضح ذلك البحث أن معظم الحروب دارت في فصل الربيع، ولاسيما خلال شهر ابريل، ثم خلال فصل الخريف.

ويصف أحد العسكريين الحرب بأنها استمرار للعمل السياسي بوسائل أخرى. ومع أن قوانين الحروب قد صيغت لتخفيف بعض ويلاتها، إلا أن ما طرأ على التسليح من تقنية متطورة ضاعف الخسائر في الأرواح والموارد.

وهكذا هي مأساة الحروب !!

إنها تعبير عن السيطرة والحقد والأطماع.. ومنذ القديم والحكماء من الناس يسعون إلى إشاعة السلام ونزع فتيل الحقد والأطماع من قلوب بني البشر.

ويبدو أن ذلك لم يتيسر إلا لفترة محدودة في البحث الذي عرضه الباحث الأمريكي، لكن الحروب الكبيرة لن تتكرر كثيراً نظراً لما سوف يسببه ذلك من دمار للبشرية جمعاء ..!!

———

نقلاً عن الرياض

-- د. أحمد عبدالقادر المهندس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*