السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » فارس الكبرى من آسيا إلى فلسطين!

فارس الكبرى من آسيا إلى فلسطين!

«سنقطع أنفاس دول الخليج العربي وندمّر حياتهم ونجعلهم يئنون بمجرّد سماعهم اسم ميناء جرون (بندرعباس) وأبوشهر وجزيرة جسم ويندمون على ظلمهم لإيران طيلة 34 عاماً»! هذه أولى الشعارات التي أطلقها «محمد باقر خرّازي» مرشّح «خامنئي» للانتخابات الرئاسيّة المقبلة. وغالباً ما يطلق المرشّحون في الحملات الانتخابيّة شعارات ناريّة يصعب تحقيقها، ولكنها لا تخرج عن حدود بلدانهم، أما في إيران فتختلف الحالة عند المرشّحين.. فبمجرّد إعلانه عن ترشّحه للانتخابات الرئاسيّة المقبلة، أعلن «خرّازي» الأمين العام لحزب الله الإيراني عن «ضرورة فتح الأراضي الإسلاميّة وتوسيع حدود فارس وزَلْزَلَة قصور الحاكمين وتحويل بلدانهم إلى ما وصفها بالسودان»! وأكد عزمه على «تحويل جزر الخليج العربي المحتلة كجزيرة جسم إلى هونغ كونغ وأخرى إلى سنغافورا»، وتحت تأثير الأفلام الهنديّة، عبّر «خرّازي» عن عزم بلاده «جعل ميناء جرون قاعدة انطلاق للسيطرة على المحيط الهندي»!

ولم تسلم دول آسيا الوسطى الواقعة شمال إيران كطاجكستان وأرمينيا وآذربايجان من تهديدات «خرّازي» مؤكداً «ضرورة هيمنة إيران عليها»، وأولى ردود الأفعال جاءت من وزارة خارجيّة طاجكستان فـوصفت تصريحاته بـ«الغريبة والمؤسفة»، أما الخارجيّة الآذربايجانيّة فوصفتها بـ«المضحكة وغير المنطقيّة». وسبق لـ«خرّازي» التأكيد على «إيران الكبرى من أفعانستان إلى فلسطين وإقامة الولايات الإسلاميّة المتحدة تحت هيمنة بلاده»!. وأطلق «خرّازي» على دولته المزعومة تسمية «دولة المتقين»، رغم أنها أشبه ما تكون إلى «دولة المفسدين».

-- عباس الكعبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*