السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » برنامج المناصحة.. البذر الطيب لا يثمر إلا طيبا

برنامج المناصحة.. البذر الطيب لا يثمر إلا طيبا

تغليب المصالح العامة قبل الخاصة، وصب توجهات الأهداف جميعها في قناة واحدة، ليؤتي الحصاد أكله، هي صورة حقيقية تسلِّط الضوء على أهمية الدور الذي يضطلع به كل من يحمل المسؤولية على عاتقه، ويعي معنى الأمانة التي كُلِّف بها.

عندما نقول الوطن.. فهو عبارة عن مجتمع اتصلت حلقاته بعضها ببعض، رابطها الوثيق الدين واللغة وموروثات العادات والتقاليد، وكل ذاك وبالمقام الأول نتاج قدوة وتربية قويمة في آن واحد.

نحن نعلم أن بناء الأسرة الواحدة بناءً متماسكًا معززًا بالقيم في أي مجتمع من المجتمعات، يتطلب من رب الأسرة بذل الكثير من الوقت والجهد والمال والصحة.

إن الفكر المغلوط الذي يُروِّج له دعاة الغلو والتطرف والتشدد من هنا وهناك، والذي حدا ببعض صغار السن من الشباب إلى الانجراف في هاوية سحيقة من تأرجح الثوابت والهوية، وكي يعتدل ذلك كله يحتاج الأمر إلى معالجة الثلم الحاصل في الحلقات مجتمعة. وهذه المعالجة في أولها وآخرها أيضًا ما هي إلا قدوة وتربية ورعاية، وهي أيضًا تتطلب المزيد من الجهد والوقت والمال والصحة.

من أهم الجهود المبذولة في الأخذ بيد أولئك المغرر بهم هو برنامج المناصحة الرائد، وهو من البرامج الرائدة التي تولى مسؤوليتها مركز صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية، وحمل على عاتقه احتواء الفرد والمجتمع والوطن، كي يرسو بهم على شواطئ الأمان والاستقرار الديني والأمني والنفسي والاقتصادي.

يستند برنامج المناصحة في أساسه على التسامح والرعاية والتوجيه، وكل هذه ركائز ودعامة لطريق طويل وممتد نغرس بذره من تكاتفنا وتعاضدنا يدًا بيد، للعودة بأولئك المُغرَّر بهم إلى منهج الوسطية والاعتدال في كافة مناحي حياتهم الحاضرة والمستقبلية.. فهم أبناؤنا ومن هذه الأرض الطيبة، التي قيّض الله لها ولاة أمر ورجالات كان جل همّهم تلاحم الوطن والمواطن في نسيج واحد تظلله راية التوحيد.. والبذر الطَيِّب -بإذن الله- لا يُثمر إلا طَيِّب.

* عذب الكلام..

من أنا؟! لا يهم.. الأهم ثم الأهم ومحصلة كل ذاك.. أني من هنا وإلى هنا أنتمي.. ملامحي، لوني، صفاتي، موروثاتي وقيمي من هذه الأرض الطيبة بذرًا ومنبتًا. 

 

Ksa.watan@yahoo.com

—————–

نقلاً عن المدينة 

-- فاطمة البكيلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*