الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » فبركة إيرانيّة لأغراض انتخابيّة!

فبركة إيرانيّة لأغراض انتخابيّة!

إعلان الدولة الفارسيّة عن «إلقائها القبض على شبكة تجسّس من 12 مُتّهما» لن تغسل العار الإيراني المتمثل بالقبض على شبكاتها التجسّسيّة في السعوديّة والبحرين والكويت والإمارات وتركيا وغيرها من الدول. وبيّنت طهران أن «إحدى الدول العربيّة الإقليميّة الرجعيّة المرتبطة بإسرائيل والغرب، وظّفت قائد الشبكة للقيام بأعمال تخريبيّة في إيران»، والمعروف أن المواقع الرسميّة الإيرانيّة لا تخلو يوماً من مثل هذه التُهم تجاه السعوديّة وقطر والبحرين مثلما تطال دولاً عربيّة أخرى منها خليجيّة.

وخلال إعلانها عن «نيات أعضاء الشبكة القيام بأعمال تخريبيّة بالتزامن مع مسرحيّة انتخاباتها الرئاسيّة»، تهدف إيران لتخويف الإعلاميين الأجانب من الحضور لمراقبة انتخاباتها المقرّر فائزها سلفاً، إضافة لإبعاد الناخبين عن صناديق الاقتراع خشية من التجمّعات، رغم التراجع الكبير في رغبة الشعب من المشاركة في انتخاباتها الوهميّة والزائفة.

ولم تستثن إيران «الشعوب غير الفارسيّة» و«أهل السنّة والجماعة» ضمن جغرافيّتها الباطلة، وأكدت أن «الشبكة الإرهابيّة تنوي زرع الفتن بين أبناء الشعوب والمذاهب عبر اغتيال قادتها ونشطائها»، الأمر الذي يعبّر عن النيّة الإيرانيّة بارتكاب سلسلة اغتيالات في صفوف الشخصيّات البارزة من أبناء المذهب السني والشعوب غير الفارسيّة، ومن المرجّح أن تأخذ «الأحواز» و«بلوشستان» حصّة الأسد من الاغتيالات، خاصّة أن إيران تنوي إظهار عدد من الأسرى الأحوازيين والبلوش على الشاشات لاعترافهم بالانتماء للشبكة تحت التعذيب الوحشي الجسدي والنفسي وتحت وطأة الأدوية والمخدّرات!

—————–

نقلاً عن الشرق 

-- عباس الكعبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*