الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » بين مظاهرات مصر والكويت ظهرت الخطايا

بين مظاهرات مصر والكويت ظهرت الخطايا

– ليس لنا في الشأن المصري الا الدعاء لمصر وشعبها وأهلها بالاستقرار والأمان فقط.. فليس لأحد ان يتدخل في شؤونها.. لكن وبعد تلك المظاهرات التي عمت الشارع المصري ضد الحزب الحاكم هناك ظهرت حقائق وخفايا نفوس «ربعنا» وانكشف للمجتمع كثير مما كان يخفيه هؤلاء في خلجات أفكارهم ومعتقداتهم.. بعض قادة المعارضة وكثير من شبابها في مقالاتهم وتصريحاتهم وقفوا مع الشرعية المصرية ويرون ان أعمال المظاهرات هذه لا تعدو ان تكون «بلطجة» كما يسميها مبارك الدويلة.. بينما كان وكانوا يرون في المظاهرات والمسيرات التي ينظمونها في الكويت ممارسة للحريات المشروعة!! كثير من مشايخ الفضائيات الذين دعموا المسيرات في الكويت وصاحوا بنا لدعم «الأحرار» اليوم يرون فيما يحدث في مصر أنه خروج على الحاكم الشرعي!!

– قال لي أحدهم: أي مظاهرات ضد الشرعية التي تأتي وفق الدستور وضد أي شخص تأتي به نتائج صناديق الانتخابات هي أعمال شغب خارجة عن القانون ويجب مواجهتها ولو بالقوة!! فقلت له: هذا رأينا أيضاً.. ما رأيك في مجلس 2009 الذي خرجتم الى الشوارع لاسقاطه ألم يأت عبر صناديق الاقتراع!! وما رأيك في مراسيم تعيين الشيخ ناصر المحمد كرئيس للوزراء ألم تأت وفق الأطر الدستورية!! لماذا خرجتم الى الساحات وقمتم بها لاسقاطه!!

– اقتحام مجلس الأمة وكسر أبوابه وتصريحاتكم أنكم حررتموه من ايدي العبث.. مسيراتكم اليومية الليلية في المناطق السكنية.. قطع الطرق الرئيسية.. مسيرتكم الى السجن المركزي – محاولة اقتحام بعض المخافر.. خطاباتكم المليئة بالسب والشتم لكل قيادات الدولة.. كل هذا وأكثر كنتم تسمونه حريات.. واليوم عندما شربتم من ذات الكأس رجعتم الى منطقكم الأعوج لتسموا أعمالكم نفسها بـ«البلطجة» فقط لأنها ليست في الكويت بل في مصر ضد حزبها الحاكم!!

– أمس وقفت مذهولاً وأنا أقرأ بعض الردود على تغريدة لي رداً على د.محمد العريفي كيف يدعو لتهدئة الأوضاع في مصر بينما كان يدعو لاشعالها في الكويت!! الردود جاءتني كالصاعقة!! «لا مقارنة بين حاكم شرعي وحاكم غير شرعي»!! «من الظلم ان تقارن بين من يأتي عن طريق الشعب ومن يأتي عن طريق الغصب»!! «حكم الوراثة يجب ان يزول»!! هذه ردود بعض شبابنا في الخليج.. وهذا أخطر ما في الموضوع.. ان ينتشر مثل هذا الفكر بسبب تلك الأحزاب ومشايخ الفتنة والسفاهة بين شبابنا حتى تترسخ في عقولهم مبادئ الثورات التي لا تقوم الا لمصلحة أحزابهم فقط.

– مظاهرات مصر الأخيرة أخرجت خبيئة نفوس كثير من الناس وسريعاً سقطت مبادئهم في دعم الحريات وحق معارضة أنظمة الفساد – كما يسمونها – حين استبان للجميع ان الحرب اليوم ضد أنظمة حكم الخليج باتت واضحة وعلنية أيضاً.. 

– المسألة أكبر وأعمق من مجرد مظاهرة بين مؤيد لها أو معارض.. .لا.. المسألة تتعلق في ايمان ونظرة هؤلاء لشرعية أو عدم شرعية أنظمة الحكم عندنا.. هنا مكمن الخطورة!!

@LawyerModalsabti

———————

نقلاً عن صحيفة الوطن الكويتية

-- محمد صالح السبتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*