الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » جيش النصرة ومعاناة الشعب السوري

جيش النصرة ومعاناة الشعب السوري

في بداية اندلاع الثورة السورية المسلحة ضد نظام بشار النعجة كانت هذه الثورة مسيطرة على ثلثي الأراضي السورية برا على الرغم من سيطرة النظام الحاكم على المجال الجوي وبدأ الجيش الحر بقصف القصر الجمهوري في دمشق حتى تكهن المحللون السياسيون قرب سقوط هذا النظام النصيري الديكتاتوري مما جعل روسيا تلقي بكامل ثقلها السياسي لدعم هذا النظام وتمده بالأسلحة ليس حبا فيه ولكن محافظة على مصالحها الاستراتيجية في المنطقة بعد ان فقدت جل مصالحها في تونس وليبيا ومصر. 

ومع ذلك فقد صمد الجيش الحر الذي سانده الشعب السوري الثائر ولم يتزحزح عن المناطق التي كان مسيطراً عليها حتى دخلت القاعدة سورية تحت اسم جيش النصرة.

 فبمجرد دخول هؤلاء المقاتلين العرب وغير العرب المنتمين للقاعدة والذين للأسف بايعوا الظواهري صاحب الفكر التكفيري الخارجي اماما لهم بعد موت امامهم الأول أسامة بن لادن تبدلت الأحوال على الأرض في سورية وبدأ الجيش النظامي البعثي يعيد السيطرة على المناطق التي دخلها جيش النصرة وأولى هذه المناطق المهمة والاستراتيجية منطقة القصير ثم توالى سقوط المناطق المحررة مرة أخرى في يد النظام البعثي حتى أصبح حاليا محاصرا لحمص التي يرى بان سقوطها في يده يعني القضاء على الثورة السورية. 

فما هو السبب الذي جعل النظام البعثي النصيري يعيد سيطرته على المناطق التي كان مسيطراً عليها الجيش الحر قبل دخول جماعة القاعدة أو من يسمون أنفسهم بجيش النصرة؟ 

ولماذا لم يستجب هؤلاء المقاتلون المنتمون لجيش النصرة لدعوة الجيش الحر ودعوة دعاة سورية بأن الثورة السورية ليست في حاجة لرجال مقاتلين بل في حاجة للسلاح والمساعدات؟. 

فالمتفكر في نشأة تنظيم القاعدة أيام الحرب الأفغانية الروسية يجد بأن الاستخبارات الأمريكية شاركت مشاركة كبيرة في انشاء هذا التنظيم ومدته بالسلاح من أجل ان يقاتل روسيا بدلا عنها في افغانستان وذلك بعد ان لمست حماسة الشباب المسلم المغرر بهم ورغبته في الجهاد ومقاتلة الروس الملحدين وليس من المعقول ان تقوم الاستخبارات الأمريكية بالمشاركة في انشاء هذه الجماعة المقاتلة دون ان تزرع فيهم جواسيس يعملون لتحقيق مصالحها السياسية والعسكرية سواء أكان هؤلاء الجواسيس من أصول عربية أو من غير العرب ولكنهم يتقنون اللغة العربية ولديهم معلومات عامة عن الدين الاسلامي خاصة عن فكر القاعدة مما يسهل عليهم الاندماج مع هؤلاء الشباب المسلم الذي أخذه الحماس والغيرة على الاسلام فتأثر بخطب وتصاريح بعض الدعاة المنادين للجهاد وقتال العدو دون ان يسألوا أنفسهم لماذا لم يذهب هؤلاء الدعاة أو يرسلوا أحد أبنائهم للجهاد الذي يزعمونه؟. 

ولهذا نرى سيطرة الجيش السوري النظامي مرة أخرى على المناطق التي كان مسيطراً عليها الجيش الحر قبل دخول ما يسمون أنفسهم بجيش النصرة. بل اننا نرى قيام جيش النصرة وغيره من فرق عسكرية تنتمي لفكر القاعدة التكفيري كتنظيم دولة العراق والشام الاسلامية بتوجيه أسلحتها ضد قادة الجيش الحر فقامت باغتيال عضو المجلس العسكري الأعلى للجيش الحر كمال حمامي في محافظة اللاذقية بعد نزاع بين قوات الجيش الحر بقيادة حمامي ومقاتلين من هذه الجماعة حول السيطرة على نقطة تفتيش استراتيجية في اللاذقية كان يهدف الجيش الحر من وراء السيطرة عليها بناء شبكة من خطوط الامداد والتموين بين صفوف مقاتليه. 

فللأسف فقد أصبح وجود هؤلاء المقاتلين المنتمين لتنظيم القاعدة عبئاً على الشعب السوري الذي يخاف ان يندلع القتال بين الجيش الحر وبين هؤلاء المقاتلين ويفسحوا المجال للقوات النظامية التي يدعمها مقاتلون من حزب اللات اللبناني لتدمير حمص فيدمرونها عن بكرة أبيها ويرتكبون فيها مجزرة جماعية.

هناك نقطة استفهام كبيرة تتمثل في دخول حزب اللات الى سورية وقتاله مع الجيش النظامي البعثي علنا والادارة الأمريكية لم تحرك ساكنا بل أنها لم تحرك ساكنا كذلك عندما دخل جيش النصرة الى سورية للمشاركة في القتال ضد النظام البعثي وكأن لسان حالها يقول ان هذه مصيدة استدرج فيها الشباب المسلم الغيور على دينه فأضرب بذلك عصفورين بحجر، استمرار القتال من جهة لتكون الحرب لا غالب ولا مغلوب ويكون هؤلاء الشباب هم وقود الحرب، وكذلك تحويل الحرب من ثورة شعبية تطالب بحقوقها المهضومة الى حرب بين السنة والشيعة كما أوضح ذلك وزير خارجية أمريكا الأسبق وعراب سياستها كيسنجر لتزداد رقعتها فتشمل المنطقة بأسرها.

قال أحد الدعاة ممن يحمل فكر القاعدة في تغريدة له عبر تويتر انه يفكر كيف يكافئ ابنه على تفوقه في الدراسة أيشتري له رشاش كلاشنكوف أو قذيفة أر بي جي، ونحن نقول له بل أعطه هدية أفضل وأعظم من ذلك وهي ان ترسله للجهاد الذي تنادي به في سورية كونك لم تذهب أنت للجهاد هناك فيحقق احدى الحسنيين اما النصر فيرفع رأسك عاليا في الدنيا ويصبح مفخرة لك واما يستشهد فيصبح شفيعا لك يوم القيامة.

@AL_sahafi1

hmrri@alwatan.com.kw

—————————-

نقلاً عن صحيفة الوطن الكويتية

-- حمد سالم المري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*