السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » حزب الله على قائمة الإرهاب لـ"الإتحاد الأوروبي"

حزب الله على قائمة الإرهاب لـ"الإتحاد الأوروبي"

وافق الاتحاد الأوروبي الاثنين 22 يوليو على إدراج الجناح العسكري لحزب الله اللبناني على قائمته للمنظمات الإرهابية، جاء القرار على خلفية الاشتباه في تورط الحزب الشيعي في هجوم وقع في 18 يوليو 2012على حافلة كانت تقل سياح إسرائيليين في بلغاريا وهو الهجوم الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص بالإضافة إلى منفذ الهجوم.

حزب الله هو حزب سياسي وعسكري شيعي في لبنان، نشأ كمجموعة تستهدف الاحتلال العسكري الإسرائيلي لجنوب لبنان عام 1982، وهو تنظيم معترف به داخل لبنان ويمارس نشاطًا سياسيًّا باعتباره مشاركًا في الحكومة، وله نواب في البرلمان اللبناني.

يرتبط حزب الله بإيران ارتباطا عقائديا، فكافة أفراد الحزب هم من اللبنانيين الشيعة، وهم ملتزمون بولاية الفقيه في إيران ومرجعيته الدينية والسياسية. ويعتقد أن حزب الله يتلقى دعما ماديا كاملا من إيران.

تورط الحزب في القتال في سوريا إلى جانب القوات النظامية التابعة للرئيس بسار الأسد، ولعب دورا أساسيا في سيطرة قوات النظام على بلدة القصير في محافظة حمص في وسط البلاد، بعد أن بقيت لأكثر من عام تحت سيطرة مقاتلي المعارضة.

هجوم بورغاس

استهدف انفجاراً حافلة كانت تضم سياحاً إسرائيليين وصلوا لتوهم إلى مطار مدينة بورغاس، في حادث يعقب إعلان إسرائيل عن وجود تهديدات لمصالحها في عدة دول.

وكان المهاجم الذي قتل في الحادثة يمتلك ملامح قوقازية، حيث رصدته كاميرات المطار وهو يسير في قاعة الوصول ويحمل على كتفه حقيبة ظهر.

وقد تمكن المحققون البلغار من أخذ الحامض النووي من رفاته وبصمات أصابعه، كما عثروا على رخصة قيادة أميركية مزورة تحمل اسم جاك فيليب مارتن، غير أنهم عجزوا عن تحديد هويته الحقيقية.

وفور وقوع الحادث سارعت إسرائيل باتهام إيران وحزب الله بتنفيذ الهجوم الذي خلف أيضا أكثر من 30 جريحا، الأمر الذي نفته طهران بشكل قطعي، واتهمت إسرائيل بالوقوف وراء العملية.

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست،قال: “ الإسرائيليون يتهمون عادة البلدان الأخرى، بما في ذلك إيران، بالقيام بأعمال إرهابية، نحن نعارض وندين أي عمل إرهابي من شأنه أن يعرض حياة الأبرياء للخطر، بما في ذلك ما حدث في بلغاريا”.

وقد صنّفت الولايات المتحدة حزب الله كمنظمة إرهابية عالمية منذ عام 1995 بسبب تاريخه الطويل من الهجمات الإرهابية ضد المواطنين والمسؤولين الأميركيين، ومن ضمنها تفجير السفارة الأميركية وثكنة قوات مشاة البحرية (المارينز) في لبنان خلال الثمانينيات من القرن الماضي.

********

المصادر

– بيان من وزارتي الخارجية والمالية حول تصنيف حزب الله لمساعدته النظام السوري (وزارة الخارجية الأمريكية 10 أغسطس 2012)

-انظر: حزب الله: حركة تحرر أم منظمة إرهابية؟ (أوين بنيت جونز/ بي بي سي 11 أكتوبر 2011)

-أيضا انظر: ماحقيقة القدرات الصاروخية والجوية لحزب الله ؟ ( سي إن إن 15/8/2006)

-حزب الله في سطور (دويتشه فيله 13/7/2006)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*