السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تخصيص أسبوع للتوعية الامنية في جميع مدارس الرياض بهدف تحصين الطلاب من خطر الأفكار الدخيلة

تخصيص أسبوع للتوعية الامنية في جميع مدارس الرياض بهدف تحصين الطلاب من خطر الأفكار الدخيلة

دعا مدير عام التربية والتعليم للبنين بمنطقة الرياض الدكتورعبدالعزيز بن محمد الدبيان في اجتماع مجلس الإشراف التربوي جميع مديري المدارس والمعلمين أن يولوا جل اهتمامهم لتطبيق برنامج “أسبوع التوعية الأمنية” الذي سينطلق يوم السبت الموافق 1428/4/18ه .
وأكد المجلس على أهمية التركيز على تحقيق أهداف هذا الأسبوع بحيث تكون منسجمة مع ضوابط هذا المشروع المهم وذلك بما يعزز تحصين الطلاب من خطر الأفكار الدخيلة ويسهم في تكوين ثقافة أمنية وتربوية لدى الطالب، وعبر المجلس إلى تطلعه إلى أن يحظى هذا الأسبوع بأعلى مستويات التفعيل والتنظيم على مستوى المدارس ومراكز الإشراف.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الإشراف التربوي الثالثة عشرة والتي عقدت بمقر إدارة التربية والتعليم بمنطقة الرياض للبنين برئاسة مدير عام التربية والتعليم حيث استعرض المجلس الموضوعات الواردة على جدول أعماله والتي تهم شريحة واسعة من منسوبي التربية والتعليم بمنطقة الرياض واتخذ بشأنها القرارات التالية

أولا: اللجان التربوية في مراكز الإشراف

رأى المجلس أهمية الإبقاء على دور هذه اللجان في الإصلاح بين أطراف القضايا في المشكلات التي ترفع إلى مراكز الإشراف وإدارة التعليم والتوفيق بين وجهات نظرهم دون أن يكون لها أي علاقة بالتحقيق وكافة إجراءاته وذلك بالنظر إلى كون “التحقيق” من مهام وحدة المتابعة بإدارة التربية والتعليم الذي يتولى استكمال كافة إجراءات التحقيق من جميع النواحي بما في ذلك تعبئة الاستمارات الخاصة بذلك والتحقيق الكامل مع إطراف القضية وتحري ملابساتها ومن ثم إحالتها إلى الجهات المعنية الأخرى كالشؤون القانونية أو تنفيذ الأنظمة لتنفيذ المهام الخاصة بكل جهة.

وأكد المجلس مطالبة وحدة المتابعة بإدارة التعليم بإنهاء كافة القضايا التي لديه قبل حلول الإجازة الصيفية للمدارس، والبت فيها حتى يتمتع المعلم بإجازته دون أن تكون له أي علاقة بالقضية المرفوعة له أو عليه مع الحرص على أن لا يضيع حق أي إنسان مهما كان.

وأكد المجلس على ضرورة أن تبادر إدارة التدريب التربوي إلى تطبيق حقيبة تدريبية خاصة بالشؤون القانونية تكون موجهة لقيادات العمل التربوي بمنطقة الرياض التعليمية.

ثانيا: المعلمون المنقطعون لأسباب مرضية أو بإجازات استثنائية أما المعلمون المنقطعون عن العمل بإجازات مرضية أو استثنائية خصوصا المفرغون منهم لأعمال أخرى غير التدريس فقد ناقش المجلس موضوع إعادتهم للعمل في مدارسهم السابقة أو توجيههم بعد عودتهم للعمل في مدارس أخرى حسب الحاجة وقرر المجلس تشكيل لجنة من مساعد المدير العام للشؤون المدرسة وعدد من مديري الأقسام لدراسة كافة الحلول التي من شأنها أن توفر الاستقرار الوظيفي للمعلم والرفع بنتائج الدراسة خلال أسبوع من تاريخه

ثالثا: أسبوع التوعية الأمنية

أيد المجلس فكرة انطلاقة أسبوع “للتوعية الأمنية” في جميع المدارس اعتبارا من صباح يوم السبت 1428/4/18ه بحيث يكون موجها للطلاب لتعزيز الأمن الفكري والانتماء الوطني ومحاربة الأفكار الدخيلة إضافة إلى التحذير من مخاطر المشكلات الأمنية الأخرى كالمخدرات والتدخين والتفحيط وغيرها من الآفات الأخرى مؤكدا على أهمية رفع مستوى الوعي بالمحافظة على نعمة الأمن واحترام قواعد السير والمرور، ودعا المجلس جميع مديري المدارس والمعلمين والمشرفين التربويين لأن يولو جُل اهتمامهم وعنايتهم لهذا المشروع وفق الضوابط والآليات المرفقة به على أن يتولى جهاز الإشراف التربوي بتعليم الرياض متابعة ذلك بشكل دقيق ورفع تقارير عن درجة تفعيل هذا الأسبوع من جميع النواحي.

رابعا: الصيانة الصيفية

كما أعرب مجلس الإشراف التربوي بمنطقة الرياض عن بالغ تقديره لمديري المدارس الذين يتعاونون خلال إجازة الصيف في مدارسهم لمتابعة أعمال الصيانة وإلى كافة زملائهم بما في ذلك “حراس المدارس” وأيد المجلس منحهم الحوافز التي تشجعهم على انجاز أعمال الصيانة خلال فترة الإجازة الصيفية مع التأكيد عليهم بضرورة مراعاة أن لا تبدأ الدراسة إلا وقد استكملت المدارس جميع ما لديها من أعمال للصيانة.

وفي الختام شارك أعضاء المجلس في جلسة إثرائية حول مهارات الحوار الفعال قدمها المدرب التربوي الأستاذ حسن عقيلان من إدارة التدريب التربوي بتعليم الرياض.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*