الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » واشنطن تتخلى عن مصطلح ( الحرب على الإرهاب ) وتحدده ب ( القاعدة )

واشنطن تتخلى عن مصطلح ( الحرب على الإرهاب ) وتحدده ب ( القاعدة )

أعلنت الولايات المتحدة الخميس، أنّها ستتخلى عن مصطلح “الحرب على الإرهاب” التي أطلقها الرئيس السابق جورج بوش عقب هجمات سبتمبر عام 2001، مشيرةً إلى أنها ليست في حرب ضد الإسلام وإنَّما ضد تنظيم “القاعدة”.
جاء هذا الإعلان ضمن استراتيجية واشنطن الجديدة التي أقرّها الرئيس باراك أوباما، والتي تأتِي تماشيًا مع خطاب أوباما إلى العالم الإسلامي، بالتأكيد على أنّ الولايات المتحدة ليست في حرب مع الإسلام.
وقال جون برينان كبير مستشاري أوباما لشؤون ما يسمى بـ”الإرهاب”، وهو يستعرض أجزاء من الوثيقة الجديدة لإستراتيجية الأمن القومي “لم نكن أبدًا ولن نكون في حرب ضد الإسلام”.
وذكر في كلمة بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن أن “استراتيجية الرئيس لا لبس فيها، فيما يتعلق بموقف الولايات المتحدة، نحن في حرب ضد القاعدة وروافدها”.
كما قال برينان: إن كبح تهديد ما سماه “الإرهاب المحلي” سيكون أولوية عليا إلى جانب دعم الدفاع ضد مجندي القاعدة المنفردين الذين يحملون جوازات سفر أجنبية تسمح لهم بدخول الولايات المتحدة دون تدقيق في التفتيش.
وذكر أيضًا “لن نكتفي بإضعاف قدرات القاعدة أو منع الهجمات ضد بلدنا أو مواطنينا, بل ستعطل الولايات المتحدة وتفكك وتضمن هزيمة دائمة للقاعدة وروافدها التي تستخدم العنف”.
وأكّد وحيد عبد المجيد، الخبير في الشؤون الدولية في مركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية، أنّه لا جديد في أهداف الأمن القومي الأمريكي المعلنة اليوم.
وقال عبد المجيد في تصريح لفضائية “العربية”: إن الجديد الذي قدمته الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما حتى الآن لا يزال على المستوى الرمزي وبشكل خاصّ فيما يتعلق باستخدام مصطلحات معينة وبروح تعامل الإدارة الأمريكية مع العالم الإسلامي، وأضاف أنّ هنالك “شوطًا طويلاً أمام الإدارة الأمريكية لقطعه في هذا الإطار”.
ودعت الولايات المتحدة في إستراتيجيتها الجديدة إيران وكوريا الشمالية إلى القيام “بخيار واضح” بين القبول بالعروض الأمريكية للتعاون أو مواجهة عزلة كبيرة بشأن برنامجيهما النوويين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*