الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » مختصون يتبنون اقتراحاً بإنشاء جمعية وطنية ل «الأمن الفكري»

مختصون يتبنون اقتراحاً بإنشاء جمعية وطنية ل «الأمن الفكري»

كشف مختصون عن تحركات مقبلة لإنشاء جمعية وطنية الأمن الفكري في خطوة تهدف إلى تجسيد أهمية تكامل الجهود وتعاون المختصين في سبيل محاربة ظاهرة الإرهاب ومواجهة الانحرافات والغزوات الفكرية والحفاظ على وحدة المجتمع مع تأكيد أهمية المراد الفكري ومواجهة الفكر بالفكر كأساس وثقافة المجتمع.
وقال  مقترح الجمعية الدكتور ناصر ال تويم أستاذ الإدارة والتنمية المساعد رئيس الجمعية السعودية للإدارة إن من أهم أهداف الجمعية هو العمل رأسيا وأفقيا لتعزيز الرقابة الذاتية وتربية الأفكار من خلال تحصين وحماية فكر الناشئة من كل فكر دخيل تكفيري وتنمية الحس الديني والوطني الكفيل باكتشاف كل فكر منحرف، مع الاهتمام بشكل بتأصيل الوسطية وبدراسة الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية في تكريس وصناعة سيكولوجية التطرف وتوريث الأفكار السلبية عن المجتمع والدولة.
وأضاف: “تهدف جمعية الأمن الفكري إلى رصد ودراسة الظواهر الفكرية المنحرفة والإرهابية ومصادرها وأسبابها واقتراح الحلول بشأنها ودارسة أسباب التعاطف النفسي مع التطرف والإرهاب لدى بعض شرائح المجتمع وتحليله بأسلوب علمي منهجي وتبني وسائل وأساليب وحملات نوعية بكافة وسائل التقنية الحديثة من أجل تحصين الشباب والشابات من أخطار الفكر المنغلق والتشدد غير المبرر والسلوكيات المتطرفة، وإشراكهم في محاربة هذا المرض الخبيث، مرض الكراهية والدمار وذلك من خلال تعاون مؤسسي هيكلي ووظيفي بين كافة ذات الجهات ذات العلاقة مع الاهتمام بالبعد التربوي في مؤسسات الضبط الاجتماعي والتنشئة الاجتماعية.
وتابع: “الجمعية في حالة إنشائها ستعمل على تبني على تشجيع البحوث العلمية والتطبيقية وإصدار الدراسات والنشرات والدوريات العلمية التي تهتم بظواهر الإرهاب والانحرافات الفكرية بكافة أطيافها وعقد المؤتمرات والندوات والدورات التي تسهم في إثراء الجوانب المختلفة لأسباب ظواهر الإرهاب والتعاطف الذي يجده أحيانا من بعض فئات المجتمع والإسهام في تأليف وترجمة الكتب العلمية في ميدان الأمن الفكري والحوارات الفكرية.
وأشار ال تويم بأهمية ارتباط الجمعية تنظيميا بوزارة الداخلية مع إعطائها الشخصية الاعتبارية المستقلة، مع ضرورة أن يكون هناك تواصل وتنسيق ما بين الجمعية المقترحة وكرسي الأمير نايف للأمن الفكري والجامعات بشكل عام والجامعات الإسلامية بشكل خاص.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*