الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الشؤون الإسلامية بالدمام تعد خطة لتعزيز الأمن الديني والفكري بالمنطقة

الشؤون الإسلامية بالدمام تعد خطة لتعزيز الأمن الديني والفكري بالمنطقة

أعد فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، خطة متكاملة بشأن برنامج تعزيز الأمن الديني والفكري، من خلال مجموعة من الندوات تنفذها فروع الوزارة.
وأوضح المدير العام لفرع الوزارة بالشرقية، الشيخ عبد الله بن محمد اللحيدان، أن فكرة البرنامج، تقوم على تنظيم أعمال المساجد والدعوة من خلال متابعة صيانة المساجد والعاملين فيها، وتقوية علاقة الخطباء بالفرع، وبيان ما يجب التركيز عليه في خطبهم وفهم الخطيب لأداء الواجب والقيام بالتصدي لانحراف الأفكار من التكفير والغلو وما نتج عن ذلك من التفجير والإرهاب, بالإضافة إلى عمل برامج منظمة ومنوعة بشكل شهري لتحقيق النهوض بدور الإمام والخطيب لمواجهة الغلو والتطرف، يحضرها كل الخطباء والدعاة الرسميين ويشارك فيها العلماء وطلبة العلم.

وبين أن البرنامج يهدف إلى تحقيق الوسطية والفهم المعتدل لتعاليم الإسلام نظرا لوجود تباين المواقف من القضايا مما يحتاج إلى مزيد من الجهد بشتى الوسائل المنبرية والمقروءة والمسموعة، مبينا أن الوزارة تحتاج إلى مزيد ارتباط الخطباء والأئمة بها.

وأوضح أن الندوة الأولى للبرنامج في المنطقة الشرقية، عقدت نهاية شهر جمادى الأولى الماضي تحت رعاية أمير المنطقة وبحضور نائب أمير المنطقة عن التكفير وأهمية الأمن الفكري بحضور “556” خطيبا، ومتابعة “344 خطيبا” في محافظات المنطقة عن طريق البث المباشر .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*