السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تعريف بكرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري

تعريف بكرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري

إن الأمن الفكري هو جزء من منظومة الأمن العام في المجتمع، بل هو ركيزة كل أمن، وأساس كل استقرار
نايف بن عبدالعزيز آل سعود

مشرف الكرسي: الأستاذ الدكتور خالد بن منصور الدريس

رؤية الكرسي

(الريادة على مستوى العالم الإسلامي في دراسات الأمن الفكري)

انطلاقاً من الرؤية العامة للبرامج في الجامعة كبرامج بحثية إبداعية متميزة تسهم في إرساء مجتمع المعرفة وتأسيس شراكة إستراتيجية مع المجتمع وتحقيق الريادة إقليمياً ودولياً، فإن كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري يسعى لأن يكون جهة بحثية رائدة على مستوى الوطن والعالم الإسلامي في دراسة أنجح الطرق لبناء المفاهيم الصحيحة والتصورات السليمة، المؤدية إلى تحصين فكر أفراد المجتمع المسلم من الأفكار المنحرفة المهددة لأمنه وازدهاره.

رسالة الكرسي

سوف يعمل الكرسي كجهة بحثية تختص بدراسة الفكر الذي يهدد سلامة المجتمع واستقراره، من خلال القيام بأنشطة علمية مختلفة تتمحور حول عناصر تعزيز الأمن الفكري ومصادر التهديد له بطرق علمية منهجية رصينة متميزة. سعياً إلى أن تكون مخرجات أنشطته قيمة مضافة للجهود الوطنية و الإنسانية في إثراء المعرفة حول سبل ومصادر حماية المجتمع و ثقافته من الأفكار التدميرية التي تهدم ولا تبني.

شعار الكرسي

يرمز شعار الكرسي إلى إنسان يفكر أمام عدد من الخيارات، ويتبنى الشعار أن الخيار الصحيح هو خيار الوسط بدون إفراط ولا تفريط كما هو بارز في الشعار من خلال المربع الأوسط، وبذلك يتحقق الأمن الفكري بمجانبة الغلو والجفاء.

أهداف الكرسي

يهدف الكرسي – بصورة عامة – إلى تطوير و إثراء المعرفة في مجال الأمن الفكري كمقوم من مقومات التنمية المستدامة والرقي و النهوض على صعيد الفرد والمجتمع. ويتفرع من ذلك الأهداف التالية:

1 – الإسهام في نشر ثقافة الأمن الفكري وتأصيل مفهومه على صعيد الفكر والممارسة.

2 – إنجاز دراسات حول الظواهر والممارسات المنافية لمفهوم الأمن الفكري كالأفكار التي تتبنى العنف والإرهاب مذهباً.

3 – الإسهام في معالجة الأفكار المنحرفة والتيارات المخلة بالأمن الفكري.

4 – تقويم الدراسات والمشاريع والبرامج المتصلة بالأمن الفكري.

5 – تنمية وتطوير قدرات الباحثين وطلاب الدراسات العليا في المجال نفسه.

أنشطة الكرسي

تتنوع الأنشطة التي يقوم بها الكرسي لتحقيق أهدافه، ومنها:

1 – إصدار البحوث والدراسات، ودعم حركة النشر في مجال الأمن الفكري.

2 – دعم وتشجيع الدراسات والبحوث المتميزة بالإبداع في مجال الأمن الفكري.

3 – استقطاب الكفاءات المتميزة لإجراء البحوث والدراسات في مجال الأمن الفكري.

4 – استقطاب طلاب الدراسات العليا وطلاب المنح للتخصص في قضايا الأمن الفكري.

المشاركة

في الفعاليات العلمية

أولاً: المشاركة في ورشة ((سياسات مكافحة الإرهاب: المحور الفكري)) التي عقدها معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية يوم الإثنين 19-6-1429هـ.

ثانياً: المشاركة في حلقة نقاش بعنوان: ((الشباب والصيف)) نظمها المركز الوطني لأبحاث الشباب يوم الثلاثاء 27 – 6 – 1429هـ.

ثالثاً: المشاركة في ندوة ((الأسرة المسلمة في عصر العولمة)) التي أقامتها مجلة البيان تحت رعاية معالي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية في 15-11 -1429هـ.

رابعاً: المشاركة في ((ملتقى التفكير)) بجدة الذي نظمه مركز التطوير الإداري في الفترة من 10-14-3-1430هـ.

خامساً: المشاركة مع لجان الأنشطة الطلابية بكلية التربية، في لقاء علمي مع المشرف على الكرسي بعنوان «كيف تكتسب مهارة طرح الأسئلة الذكية» بتاريخ 17-3-1430هـ.

– المشاركة في ورشة «الإطار القانوني لمكافحة الإرهاب» لهيئة التحقيق والادعاء العام.

– المشاركة في ورشة (مشروع الرد على شبهات الفئات الضالة).

– المشاركة في ورشة عمل حول مستقبل تنظيم القاعدة.

– المشاركة في المؤتمر الثامن لمؤسسة الفكر العربي بالكويت.

– المشاركة في مؤتمر (شهداء الواجب وواجب المجتمع) بورقة علمية قدمتها الأستاذة بينة فهد الملحم عضو الفريق النسائي بالكرسي بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

– المشاركة في إعداد مؤتمر الأمن بشقيه الفكري والوطني بوزارة الشؤون الإسلامية.

– زيارة وفد علمي مختص في دراسة ظاهرة الإرهاب من المركز الدولي في سنغافورة.

– زيارة وفد من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للكرسي .

– المشاركة في المعرض المصاحب لمؤتمر الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف المقام بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بتاريخ 12-4-1431هـ.

الدورات وورش العمل

1- تنفيذ دورة في الإقناع: بعنوان «تكتيكات في الإقناع» قدمها الدكتور دخيل بن عبدالله الدخيل الله, أستاذ علم النفس الاجتماعي عضو اللجنة العلمية للكرسي، والأستاذ بقسم علم النفس بكلية التربية.

2- تنفيذ ورشة عمل و محاضرة علمية ألقاها معالي الدكتور صالح بن حميد رئيس مجلس الشورى بعنوان: (الأمن الفكري في ضوء مقاصد الشريعة).

3- عقد حلقة نقاش بعنوان: (نحو صياغة دقيقة لمفهوم الأمن الفكري).

4- المشاركة في عدد من الندوات والحلقات النقاشية داخلياً وخارجياً ذات الصلة بموضوع الكرسي.

5- عقد ورشة عمل بإشراف وإعداد الفريق العلمي النسائي في الكرسي بعنوان: «مؤشرات التطرف الفكري لدى الأبناء».

6- إجراء ورشة تحضيرية للمؤتمر الوطني الأول للأمن الفكري المفاهيم والتحديات. وتهدف الورشة إلى وضع الخطوط الأساسية للمؤتمر من الناحية التنظيمية، ومناقشة محاوره والمشاركين به من داخل المملكة وخارجها. فالمؤتمر الوطني الأول للأمن الفكري يجسد عناية المملكة بتحقيق الأمن الفكري على الأصعدة كافة محلياً ودولياً ومن أهم توصيات الورشة ما يلي:

– ضرورة أن يتبنى الكرسي وضع إستراتيجية وطنية للأمن الفكري.

– تواصل الكرسي مع الجامعات السعودية لترسيخ الأمن الفكري.

– العناية بتقديم تعريف شامل للأمن الفكري يؤصل لمفهوم الوسطية.

– تبني المواهب في المدارس والجامعات والمراكز العلمية.

– استطلاع آراء جميع المهتمين بالأمن في جميع جوانبه.

– ضرورة رصد الجهود المختلفة الساعية إلى تقديم معالجات عملية رصينة لمشكلات الأمن الفكري.

– توفير قنوات أوسع للتواصل والتعاون مع جميع الجهات الحكومية والأهلية المعنية بالأمن الفكري.

– فتح باب الحوار والنقاش حول الأمن الفكري من المنظور السياسي والاجتماعي والنفسي والتربوي والإعلامي وتوسيع مظلة الأمن الفكري.

7- حضور ندوة مجلة البيان بعنوان: «الشباب والصيف» بتاريخ 15-11-1429.

8- حضور ندوة بمركز التطوير الإداري بجدة بعنوان «ملتقى التفكير» من10/3 إلى14/3/1430.

9- تقديم استشارة حول دراسة الانحراف الفكري في المملكة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

10- عقد لقاء فكري للعائدين من العراق وغوانتنامو بكلية المعلمين بالرياض بتاريخ 16-6-1430.

11- المشاركة في ورشة العمل بمعهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية بعنوان «سياسات مكافحة الإرهاب: المحور الفكري» بتاريخ 19-6-1429هـ .

12- إعداد ندوة بجامعة الملك سعود مركز دراسات الطالبات بعليشة بعنوان «دور الأسرة في تعزيز الأمن الفكري لدى الأبناء» بتاريخ من 26/3 إلى 27/3/1430هـ ، ومن أهم توصياتها ما يلي:

– العمل على إنشاء مجلس وطني للأسرة.

– العمل على إنشاء مركز وطني متخصص في دراسات شؤون الأسرة.

– عقد دورات تدريبية للوالدين من خلال مراكز الأحياء لتبصيرهم بأسباب ومظاهر الانحراف الفكري.

13- إعداد ندوة بجامعة الملك سعود مركز دراسات الطالبات بعليشة بعنوان «التأثير في الأفكار» بتاريخ من 17/1 إلى 21/1/1430هـ .

14- إلقاء محاضرة بجامعة الملك سعود مركز دراسات الطالبات بعليشة بعنوان «مؤشرات الاتحراف الفكري لدى الأبناء» بتاريخ 29-10-1429هـ .

إنجازات جامعة الملك سعود وانجازات كل مراكز الأشعاع العلمي في المملكة تضاف إلىالرصيد الحضاري للشراكة المجتمعية التي تحقق الأمن الفكري في ربوع هذا الوطن .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*