السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » وزير العدل : قضايا الإرهاب وأمن الدولة تُنظر من قبل المحاكم العامّة

وزير العدل : قضايا الإرهاب وأمن الدولة تُنظر من قبل المحاكم العامّة

أكد الدكتور محمد العيسى وزير العدل، أن قضايا الإرهاب وأمن الدولة، تُنظر في المحاكم من قبل القاضي العادي مشددا على أنه حقٌّ كفلته طليعة وثائقنا الدستورية المؤسسةِ على أحكام الكتاب والسنة.

وقال وزير العدل خلال تدشينه البرنامج العلمي الأول لجرائم الأرهاب وأمن الدولة صباح اليوم: “إن قضاؤنا أثبت قدرته الفائقة على التعامل مع هذه القضايا، وفق أحكام الشرع الحنيف، دون أن يؤثر عليه مؤثر خارج نطاق سلطة: “المحكمة الأعلى” التي تفرض شرعاً ونظاماً رقابتها على الأحكام القضائية وفق معايير العدالة المستقر عليها، وهناك من أدانه القضاء من المتهمين في هذه القضايا، وهناك من برأه، وكلٌّ على ميزان واحد، فجميع الضمانات العدلية تطبق على كافة القضايا أيا كان نوعها، والجميعُ يعرض على عدل الشريعة الإسلامية على حد سواء لا وكس ولا شطط وليس لدى المملكة قضاءٌ استثنائيّ، ولا تفاوتٌ في معايير النظر القضائي”.

وعاد العيسى ليؤكد أن قضايا الإرهاب وأمن الدولة تُنظر من قبل محاكمنا وقضاتنا ولا فرق بينها وبين القضايا الأخرى. وقال: “لن يدخر قضاتنا وهم حَمَلة الشريعة وحراس احكامها لن يدخروا وسعاً في الوصول إلى الحق ببيناته القاطعه، وزُبُره الفاصلة، ولن يستعجلوا في أمر لهم فيه أناة ؛ لعلمهم بأن الحكم القضائي توقيعٌ عن الله جل وعلا؛ لنسبته لحكم شرعه المطهر الذي نعتز بتطبيقه وإمضائه”.

وأضاف: ما أسعدنا وأطلبنا للعافية في الدين والدنيا، وما أفرحنا بهداية أبنائنا وقد ردهم المولى جل وعلا إليه رداً جميلاً، في نتاج غرس مبارك لفكرة موفقة مسددة من خلال لجان المناصحة، فإنَّ مَنْ ضلت به السبل من ابنائها هو مِنْ قَبْلُ ومن بعد ابن جلدتنا ، ومرده ـ إن شاء الله ـ وإن تلقفته الأهواء والشبهات إلى جادة الحق؛ إذ هي فطرتُهُ التي نَشَأَ في طُهْرِهَا، ومحاضنه التي ترعرع في وِهَادِهَا ، ونحن بحمد الله على هدي نبينا صلى الله عليه وسلم، ومن هديه الكريم محبة الفأل الصالح.

من جهة أخرى، سيتناول البرنامج العلمي دراسة عدد من قضايا الإرهاب وأمن الدولة التي تخص جذور الإرهاب ومن ضمنها الإرهاب الديني والسياسي والفكري والإعلامي وجذور الإرهاب كما تضمن البرنامج التشريع للأمن النووي والإرهاب الإلكتروني والإفتراضي.

ويهدف البرنامج إلى دراسة وبحث جرائم الإرهاب وأمن الدولة من الناحية التشريعية واقتراح التشريعات المناسبة لهذه الجرائم من الرؤى الشرعية.

وتضم الهيئة العلمية لهذا البرنامج عدد من الخبراء والمستشارين لعدد من دول العالم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*