الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الجزائر تنضم لقاعدة المعلومات حول تحرك الجماعات الإرهابية

الجزائر تنضم لقاعدة المعلومات حول تحرك الجماعات الإرهابية

انخرطت الجزائر في النظام الدولي لقاعدة المعلومات حول تحركات تنظيم القاعدة وجميع الجماعات الإرهابية في العالم، وأصبحت جميع البيانات الخاصة بتحركات الجماعات الإرهابية عبر مختلف أصقاع العالم مفتوحة لأجهزة الأمن الجزائرية، هذا الأمر هو ثمرة الاتفاق والاتصالات بين الجزائر ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الذي زار مؤخرا نائبه بلادنا· بعد أن كان الاطلاع على قاعدة المعلومات الخاصة بتنظيم القاعدة وجميع فروعها مقتصرا على دول كمصر وتركيا والمملكة العربية السعودية وباكستان، أضحت الجزائر بإمكانها أيضا الاطلاع على هذه القاعدة، وبإمكان أجهزة الأمن معرفة جميع رؤوس التنظيم الإرهابي المسمى القاعدة وفروعها مثل حركتا طالبان أفغانستان وباكستان وبعض الجماعات كحركة شباب المجاهدين بالصومال وبوكو حرام بنيجيريا، والتي مكنتها من الحصول على أي معلومات تتعلق بتحركات العناصر الإرهابية في الجزائر واتصالاتهم بهذه الجماعات بدول مختلفة من العالم، كما يسمح هذا الأمر بمعرفة هويات جميع العناصر الإرهابية في العالم· ويأتي هذا الانخراط بعد أن تمكنت الجزائر الاستفادة من خدمات مركز مراقبة المواقع الإرهابية الأمريكي، والذي يسمح بربط الاتصال مباشرة بين الجزائر وهذا المركز، والاطلاع على جميع الاتصالات الإلكترونية التي تهدف إلى تجنيد إرهابيين جدد بواسطة الأنترنت، والإطلاع أيضا على جميع المواقع الإرهابية في العالم، كما يعد هذا الأمر بمثابة انتصار للجزائر في أن تقنع الولايات المتحدة بتقديم تنازلات ومساعدات في هذا المستوى· تأتي هذه المساعدات الأمريكية للجزائر والاستفادة من الأدوات اللوجيستية في مكافحة الإرهاب، لأن الجزائر تعد من أكبر الدول في العالم انخراطا في المسعى العالمي لمكافحة الإرهاب، بحيث أن الجزائر هو البلد الذي نادى قبل 15 سنة بضرورة مكافحة الإرهاب، إلى أن جاءت تفجيرات سبتمبر 2001 ثم تفجيرات مدريد وميترو الأنفاق بلندن، ليقتنع الجميع بأن الإرهاب ظاهرة دولية ووجب التعاون الدولي لمجابهته·

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*