الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » 69% من حوادث الإرهاب في بريطانيا ارتكبها أفراد ولدوا في المملكة المتحدة

69% من حوادث الإرهاب في بريطانيا ارتكبها أفراد ولدوا في المملكة المتحدة

كشف تقرير أصدره مركز التماسك الاجتماعي بريطانيا اليوم الاثنين أن أكثر من ثلثي جرائم الإرهاب أو الهجمات الانتحارية المرتبطة بجماعات إسلامية على مدى السنوات العشر الماضية، ارتكبها مواطنون بريطانيون.

ووجد التقرير أن 69% من هذه الحوادث ارتكبها أفراد ولدوا في المملكة المتحدة ويحملون جوازات سفر بريطانية خلال الفترة من 1999 إلى 2009، وأن 46% منها ارتكبها أفراد من أصول آسيوية، و 16% من أفريقيا الشرقية، فيما ارتكب أفراد تتحدر أصولهم من أفريقيا الشمالية 13% من الجرائم الإرهابية.

وقال التقرير إن 48% من أصل 127 جريمة إرهابية شهدتها بريطانيا في السنوات العشر الماضية ارتكبها مسلمون يعيشون في العاصمة لندن، و 13% أفراد مسلمون يعيشون في مقاطعة مدلاندز الغربية، و 9% أفراد مسلمون يعيشون في مقاطعة يوركشاير، وأُدين ثلاثة منهم بارتكاب جريمة إرهابية مرتين.

وكان من بين هؤلاء الانتحاريين الأربعة الذين نفذوا تفجيرات لندن في السابع من يوليو/ تموز 2005، محمد صديق خان، وشهزاد تنوير، وحسيب مير حسين، وجيريمين لندسي، وكفيل أحمد الذي لقي حتفه خلال محاولة فاشلة لتفجير مطار غلاسكو في حزيران/ يونيو 2007.

وأضاف التقرير أن متوسط عمر مرتكبي الجرائم الإرهابية كان 27 عاماً، فيما كان أصغرهم في السادسة عشرة من العمر وأكبرهم سناً في الثامنة والأربعين، كما تمت إدانة خمس مسلمات بارتكاب جرائم على صلة بالإرهاب لقيامهن بمساعدة المخالفين أو حيازة وثائق غير قانونية.

وأشار إلى أن 32% من المدانين كانت لهم صلات مباشرة مع منظمة محظورة، وانتمى 15% منهم إلى حركة “المهاجرون” و 14.5% إلى تنظيم القاعدة.

وخلص تقرير مركز التماسك الاجتماعي إلى أن تنظيم القاعدة “لا يزال يشكل التهديد الأكبر للأمن القومي لبريطانيا، وأن هناك أكثر من 2000 شخص في المملكة المتحدة يشكلون تهديداً إرهابيا”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*