الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الصومال تدعو دور شرق أفريقيا للمساعدة في القضاء على القاعدة

الصومال تدعو دور شرق أفريقيا للمساعدة في القضاء على القاعدة

دعا الرئيس الصومالي شريف الشيخ أحمد الاثنين، إلى “مضاعفة الجهود” ضد مقاتلي حركة الشباب المجاهدين، وذلك أثناء قمة طارئة عقدتها السلطة الحكومية للتنمية (إيجاد) التي تضم ست دول من شرق أفريقيا.

وأعلن الرئيس الصومالي لقادة دول المنطقة يقول: “أريد أن أقول لكم إن الصومال تمر بإحدى أحرج المراحل في هذه الفترات الأخيرة ونطلب منكم تكثيف الجهود لتحديد إستراتيجية عسكرية فعالة”، وأضاف أن “الصومال بين أيدي القاعدة والمجموعات المسلحة. القضية الصومالية تتطلب معالجة عاجلة”.

وانعقدت القمة الطارئة بسبب تكثيف المعارك خلال الأسابيع الأخيرة في مقديشو بين مقاتلي حركة الشباب والقوات الحكومية المدعومة بالقوات الأفريقية في الصومال (اميسوم).

ودعا الرئيس الصومالي بالخصوص المجتمع الدولي إلى “الوفاء بوعوده” من دعم مالي وعسكري ومواصلة تدريب القوات الحكومية وتقديم المساعدة للاجئين الصوماليين.

وسقط أكثر من أربعين قتيلاً منذ أسبوع في مقديشو في معارك على جبهة شمال مقديشو.

ويسيطر” الشباب المجاهدين” الذين يتحكمون في وسط وجنوب الصومال، أيضًا على قسم كبير من العاصمة مقديشو، وقد أقسموا بالإطاحة بحكومة الرئيس شريف الشيخ أحمد الذي انتخبه برلمان موسع في يناير 2009.

وتتكون إيجاد من سبع دول وهي أوغندا وأثيوبيا وجيبوتي وكينيا والسودان والصومال لكن علقت عضوية اريتريا.

وميدانيًا، قُتل 12 شخصًا على الأقل غالبيتهم من المدنيين وأصيب 19 بجروح في تجدد للمعارك في مقديشو، حسب ما أعلنت مصادر رسمية وشهود.

وهاجم مقاتلو حركة الشباب المجاهدين عدة مبان فيها جنود صوماليون وحلفاؤهم من القوات البوروندية والأوغندية التابعة للاتحاد الأفريقي في شمال العاصمة الصومالية. وأشار شاهد عيان إلى حصول تبادل لإطلاق النار من أسلحة رشاشة ومدفعية أدى إلى مقتل سبعة مدنيين.

وفي حي حمروين (جنوب) قُتل ثلاثة أشخاص بينهم ثلاثة جنود صوماليين بانفجار عبوة استهدفت سيارتهم، وأعلن مفوض الشرطة في الحي عبد الله إبراهيم سحال يقول: “لقد استهدف مسئول رفيع المستوى في وزارة المالية بالعبوة الناسفة التي أدت إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم العديد من حراسه”، وأضاف أن “المسئول الذي استهدفه الهجوم نجا من الموت”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*