الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » رئيس أندونيسيا : أنقذوا الجيل من الأعمال الإرهابية

رئيس أندونيسيا : أنقذوا الجيل من الأعمال الإرهابية

طلب الرئيس الاندونيسى سوسيلو بامبانج يوديونو امس الثلاثاء / 6 يوليو الحالي/ تعزيز الجهود لوقف عمليات التجنيد وغيرها من الاعمال للحيلولة دون وقوع ضربات إرهابية.
جاءت التصريحات بعد توجيه النقد للاجراءات التى تتخذها البلاد لمكافحة هذا الخطر واظهرت ضعفا فى وقف عمليات التجنيد وفى حمل من قضوا عقوبة بتهمة الإرهاب على الشعور بالاسف إزاء ما ارتكبوه من اعمال.
وذكر الرئيس يوديونو فى اكاديمية الشرطة “من فضلكم واصلوا مكافحة الإرهاب من خلال اعطاء الاولوية لمنع وقوع الاعمال الإرهابية. من فضلكم انقذوا هذا الجيل… الذين يتم تجنيد افراد منه ليصبحوا ضحية الإرهاب”.
وقد نجحت اندونيسيا فى خفض عدد التفجيرات الانتحارية التى تتم بقنابل كبيرة الحجم. ولكن الخلايا الإرهابية تواصل نموها وان العقاب لم يحمل اولئك الذين ادينوا بارتكاب اعمال إرهابية على الاحجام عن تكرار افعالهم.
وكان الكثير ممن تم تجنيدهم مؤخرا من الشباب بعد ان كشفت الشرطة غموض التفجيرين الانتحاريين اللذين تعرض لهما فندقان فاخران فى العاصمة جاكرتا فى العام الماضى.
وكرر الرئيس يوديونو دعوته للأمة بانقاذ جيل الشباب من خطر الإرهاب.
وذكر “انقذوا جيلنا من الاعمال الإرهابية”.
كانت الشرطة الاندونيسية قد القت مؤخرا القبض على عشرات المسلحين وقتلت اخرين من بينهم نور الدين ام. توب الذى دبر سلسلة تفجيرات انتحارية كبيرة وقعت فى البلاد واسفرت عن مقتل اكثر من 250 شخصا من بينها التفجير الذى وقع بالى فى عام 2002 والتفجير الذى ضرب السفارة الاسترالية فى عام 2004.
وقد احبطت عمليات مداهمة مخابئ الإرهابيين بعض المخططات من بينها مخططات لاغتيال زعيم كبير فى البلاد وضيوف أجانب وتفجير مكتب البعثة الدنماركية فى البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*