السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تونس تعيد فتح ملف المنتمين للجماعات المسلحة

تونس تعيد فتح ملف المنتمين للجماعات المسلحة

اصدرت محكمة البداءة في العاصمة التونسية يوم السبت احكاما بالسجن تصل الى 12 عاما على ثمانية رجال ادينوا بتهمة “التحريض على الارهاب.”

اعلن ذلك محامي المتهمين سمير بن عمر الذي اضاف بأن تهمتي الانتماء الى خلية اسلامية متشددة والدعوة الى القيام بعمليات ارهابية وجهتا الى موكليه.

وقال المحامي إن موكليه انكروا التهم الموجهة اليهم، ولم يذكر اسم المنظمة التي اتهم موكلوه بالانضمام اليها.

وقال بن عمر إن “المحكمة اصدرت احكاما بالسجن لمدة 12 عاما على ثلاثة شباب، بينما حكمت على خمسة آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين السنتين والخمس سنوات.”

واضاف، “حكم على اثنين من المتهمين غيابيا، حيث كانا قد هربا الى فرنسا والسويد حيث طلبا حق اللجوء السياسي.”

وقالت وكالة اسوشييتيدبريس إن المتهمين الستة الآخرين يزعمون بأن السلطات التونسية عذبتهم من اجل انتزاع اعترافاتهم.

يذكر ان السلطات التونسية سجنت في السنوات الاخيرة حوالي الالف شخص ممن اتهمتهم بالمساهمة في مقاومة القوات الامريكية في العراق. وتقول منظمة (هيومان رايتس ووتش) لحقوق الانسان إن معظم اولئك الذين اودعوا السجون اتهموا بمحاولة الانضمام الى جماعات جهادية خارجية او تشجيع غيرهم على ذلك وليس التخطيط لعمليات بعينها او المشاركة فيها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*