السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » رئيس محكمة استئناف الشرقية : تصحيح المفاهيم بالوسطية والاعتدال

رئيس محكمة استئناف الشرقية : تصحيح المفاهيم بالوسطية والاعتدال

أوضح فضيلة رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية الشيخ عبد الرحمن ال رقيبب أن ندوات الأمن الديني والفكري التي وجه بها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تأتي ضمن اهتمامات الدولة بتصحيح الأفكار والسير على النهج الصحيح والصراط المستقيم مشيرا الى أن الأئمة والخطباء لهم دور كبير في إصلاح المجتمع وفي توجيهه وفي نصحه وإرشاده، وقال إن الإمام والخطيب اقرب الناس إلى العقول والافكار من خلال ما يقدم من دروس ومن خلال ما يقدم من مواعظ ومن خلال ما يقدم من خطب وندوات تقام في هذه المساجد ولا شك أن الاهتمام بهم والاعتناء بهم يؤدي إلى احترام المجتمع بأكمله، وأضاف: إن الحملة شرسة على هذا الدين وعلى أتباعه وعلى محاولة التأثير على أفكار الناس وعلى عقولهم من خلال برامج معدة لهذا الشيء يستهدف بها شباب المسلمين أيضا كذلك أيضا ما يبث بوسائل الإعلام المغرضة والتي تسعى إلى تشويه أفكار شبابنا والتأثير عليهم وبالتالي هم بحاجة إلى من يوجههم ومن يسعى لإصلاحهم وأيضا يسعى في إبعادهم عن الغلو والتطرف فهذا دين وسط، وقال آل رقيب: الأمن الديني والأمن الفكري معناه البعد عن الغلو وتناقل الأفكار الضالة والشبهات التي تغلب الشباب وتؤثر عليهم بان يكونوا غلاة لهذا الدين وكذلك أيضا الجفاء الحاصل من بعض الناس لبعدهم عن الدين والدعوة إلى التحرر غير المنضبط والسلوكيات الخاطئة، مضيفا ان اقامة ندوات الامن الفكري تعتبر فرصة تمنح للائمة والخطباء للمراجعة والوقوف مع النفس، من جانبه اوضح الداعية الشيخ محمد المنجد أن هذا الاجتماع بحد ذاته فيه خير وخصوصا عندما يكون على البر والتقوى واجتماع الأئمة والخطباء هو اجتماع لنسيج من طلبة العلم والمشتغلين بالدعوة إلى الله عز وجل وهذا الاجتماع لا يخلو من تبادل خبرات ومعرفة بعضهم لبعض قد يكونون في منطقة واحدة ولكن كثيرا منهم لا يعرف بعضهم بعضا كذلك من خلال طرح الموضوعات إذا صار اختيارها مناسبا لإفادة الناس وهذا هو المتوقع والمأمول فلاشك انه سيكون سببا في الارتقاء وخصوصا إذا كان هناك مجال للحوار والسؤال والجواب والبحث لان الفكر الجماعي للنظر في الأمور لاشك انه ابلغ من الاجتهاد الفردي، جاء ذلك اثناء اقامة الندوة الثالثة للامن الفكري بعنوان “تفعيل خطبة الجمعة في تحقيق الامن الفكري والديني”بحضور كثيف لجميع خطباء المنطقة الشرقية وذلك ببرنامج الامير محمد بن فهد لتنمية الشباب حيث غصت بهم القاعة المعدة للندوة حيث ضمت الندوة كلا من الشخ الدكتور فؤاد الماجد قاضي الاستئناف بالشرقية والشيخ الدكتور عدنان الدقيلان القاضي بمحكمة الدمام وأدارها الشيخ الداعية سلطان العويد عضــــو الدعوة والارشاد بالدمام.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*