الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » سماحة المفتي العام يؤكد أهمية احتواء الشباب وإثراء أوقاتهم بالمفيد

سماحة المفتي العام يؤكد أهمية احتواء الشباب وإثراء أوقاتهم بالمفيد

دشن سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ برنامج الأندية والمدارس الصيفية بالإدارة العامة للتربية والتعليم للبنين بالطائف، وشهد حفل اختتام برامج التوعية الإسلامية لعام 1430ه على مسرح النشاط الطلابي. وأوضح سماحة المفتي العام أن الشباب أمانة في أعناق الجميع وقال: نحن مسؤولون عنهم وهذه أمانة ثقيلة ويجب علينا احتواء هذه الفئة لانهم ثروة الوطن التي لا تقدر بثمن، فصلاحهم صلاح للأمة وخير لها، ووجه شكره للمدارس الصيفية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للتوعية الإسلامية، والأندية الصيفية التابعة لادارة النشاط الطلابي، لاحتضانها عشرة آلاف طالب يشرف عليهم نخبة من المعلمين أصحاب القدوة الحسنة.
وقال هذه المدارس والأندية وسيلة خيرة لاستغلال أوقات الشباب بالعلوم النافعة وتحقيق الأهداف السامية المنشودة من هذه الملتقيات، وأمام التحديات العظيمة نريد منهجا منظماً له وقته وللراحة وقتها، نريد منهجا يخدم الأهداف ويحقق المصلحة العامة، ورفع شكره للقيادة ( حفظهم الله )على ما يقومون به من جهد كبير لخدمة الوطن وأبنائه.
وبدوره رحب مدير ادارة التربية والتعليم محمد سعيد أبوراس بسماحة المفتي العام وسلط الضوء على برامج التوعية الإسلامية ونشاطها وبرنامج الأندية الصيفية، وقال أن الإدارة اعتمدت 22 ناديا ومدرسة صيفية ستحتضن يومياً ما يقارب 10 آلاف طالب خلال فترة البرنامج، والتي تستمر حتى 8 رمضان المقبل إن شاء الله.
وأشار إلى أنه تمت مراعاة توزيع الأندية والمدارس الصيفية على الأحياء والمراكز والمحافظات الخارجية من أجل إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الطلاب للالتحاق بها والتسهيل عليهم، ونوه بمشاركة مفتي عام المملكة ولقائه المفتوح بأبنائه الطلاب كعادته في كل عام، مؤكدا أن هناك تنسيقا مع عدد من أعضاء هيئة كبار العلماء لعقد لقاءات مفتوحة تجمع بين الطلاب وبعض أعضاء الهيئة من أجل تحصين أفكار الطلاب من وجهة نظر شرعية، وإيضاح الكثير من التساؤلات التي قد تدور في أذهان الطلاب.
وبيّن أبو رأس أن خطة الأندية والمدارس الصيفية تضمنت هذا العام عددا من البرامج الثقافية والاجتماعية والتربوية والتثقيفية التي تسهم في شغل أوقات الطلاب بما يعود عليهم بالنفع وتحقق لهم الأمن الاجتماعي والفكري والأسري والنفسي، كما أشار إلى أن الأندية تتضمن العديد من الدورات المخصصة لتنمية مهارات الطلاب الإنسانية كفن التعامل مع الآخرين وإدارة الوقت والإبداع وبناء الثقة وفن الحوار، والمهارات الفنية والعلمية والرياضية والحاسب الآلي وغيرها من الفعاليات التي تشغل اوقات الطلاب في كل ماهو نافع ومفيد .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*