الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » ألمانيا تنقل «المناصحة» السعودية باستحداث برنامج لمعالجة «التطرف»

ألمانيا تنقل «المناصحة» السعودية باستحداث برنامج لمعالجة «التطرف»

بدأت ألمانيا اعتباراً من  (الاثنين الموافق 7 شعبان) برنامجاً خاصاً لإعادة تأهيل من لديهم ميول وفكر متطرف من ابناء المسلمين ومساعدتهم في نبذ التطرف، في مقابل مساعدتهم في الحصول على وظيفة وتوفير مسكن جديد لكل منهم. وقالت متحدثة باسم جهاز الاستخبارات الداخلية إن الجهاز تعهد بالإبقاء على خصوصية معاملات الملتحقين بالبرنامج الذي أطلق عليه «هاتف» وحماية من يشكون من تهديد المتطرفين لحياتهم. وطبقاً لتقديرات جهاز الاستخبارات الداخلي الألماني فإن ثمة أكثر من 36 ألف متطرف في ألمانيا، بيد أن قلة منهم هي المصنّفة باعتبارها خطرة. ويعتقد بأن عدد المسلمين في ألمانيا يراوح بين 3.8 و4.3 مليون نسمة، يمثلون ما يراوح بين 4.6 و5.2 في المئة من سكان البلاد. وقال مسؤولون أمنيون لوكالة «أسوشيتد برس» إن برنامج «هاتف» مفتوح أيضاً لأفراد أسر أو أصدقاء الأشخاص الذين وقعوا في قبضة التطرف. ويقدم البرنامج خدماته باللغات الألمانية والتركية والعربية. وكانت المملكة المتحدة والولايات المتحدة أبدتا إعجابهما في وقت سابق بتجربة برنامج إعادة التأهيل والمناصحة الذي استحدثته السعودية.

وفيما يقتصر البرنامج السعودي على السعوديين الذي احتجزوا بتهمة الإرهاب، فإن «هاتف» يحاول مد اليد للمتطرفين قبل تفكيرهم في ارتكاب جرائم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*