السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الإنحراف الفكري أحد أسباب نقل المعلمين إلى وظائف إدارية

الإنحراف الفكري أحد أسباب نقل المعلمين إلى وظائف إدارية

حددت لجنة حكومية 9 أسباب توجب نقل المعلم إلى وظيفة غير تعليمية، ويتصدرها تبني اتجاهات فكرية منحرفة كفيلة بالتأثير السلبي في الطلاب. بيد أن اللجنة التي ضمت ممثلين لوزارتي التربية والتعليم والخدمة المدنية شددت على أنه لا يشترط بالنسبة إلى من أساء إلى الدين الإسلامي أو استغل وظيفته لإقامة علاقات غير شرعية ثبوت التهمة، بل يكتفى بتوجيه الشبهة بالأدلة والقرائن. وتشمل الأسباب الموجبة للنقل التحرش والشذوذ الجنسي وتعاطي المخدرات.

وذكرت مصادر لـ«الحياة» أن اللجنة اعتمدت النقل إلى وظائف غير تعليمية في حال تبين ممارسة المعلم أو المعلمة أعمالاً منافية لتعاليم الدين، مثل السحر والشعوذة، أو حيازة أو تعاطي أو ترويج المخدرات والمسكرات، أو التحرش الجنسي داخل العمل وخارجه، مثل الشذوذ الجنسي ومقدماته. واعتبرت اللجنة استغلال الوظيفة لإقامة علاقات غير شرعية وعدم النزاهة في القيام بمهمات الوظيفة، أو الإخلال بالأمانة، مثل ثبوت تسرب الأسئلة، أو تغشيش الطلاب، أو التعديل في إجابات الطلاب، أو أعمال اختبارات، أو عدم الدقة في التقويم المستمر بحيث يرفع طالب لم يكتسب الحد الأدنى من المهارات الأساسية، من الأسباب الموجبة للنقل إلى وظائف غير تعليمية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*