الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الجماعة الإسلامية في مصر لليمنيين : لا تنساقوا خلف العولقي !

الجماعة الإسلامية في مصر لليمنيين : لا تنساقوا خلف العولقي !

وجهت الجماعة الإسلامية انتقادات حادة للشيخ أنور العولقي زعيم تنظيم القاعدة الملقب بـ”بن لادن اليمن” وقالت انه يبحر باليمن بعيدا نحو المجهول الدامي، وأنه قد جانبه الصواب بإطلاقه أحكام التكفير سواء علي الرئيس اليمني أو غيره من المسلمين، وانه بحاجة ملحة لإعادة دراسة ضوابط تكفير المسلم وشروط إنزالها علي المعين.

وأشارت الجماعة في تعليق نشره موقعها علي الانترنت:هذه التصريحات تفتقر بشدة للسياسة الشرعية والتي تعمل دائما إلي صرف الأعداء وتخذيلهم.. لا العمل علي جمعهم صفا واحدا علي المسلمين، وهو بذلك إنما يبحر باليمن نحو مصير دام، وهوة سحيقة مثل التي عانت منها وما زالت العديد من الدول مثل أفغانستان والعراق والصومال.

وتساءلت الجماعة متي يعي هؤلاء الدرس ويتوقفوا عن الدفع بالأمة الإسلامية نحو المجهول وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا؟!، ونوه البيان إلي ان الرسول – صلي الله عليه وسلم – كان يرشد أصحابه إلي عدم تمني لقاء الأعداء أو البحث عن الحرب أو إثارتها دون مبرر، رغم قدرته عليها..

ألم نتعلم درساً من أحداث 11 سبتمبر التي وضعت الحركة الإسلامية والدول الإسلامية دون إرادتها أو اختيارها أو رغبتها في مواجهة مع أمريكا والغرب.. إن الأمة الإسلامية تحتاج أكثر من أي وقت مضي إلي من يقدم مصلحة الأمة علي مصلحة الأفراد والجماعات.

ووجهت الجماعة نداء إلي اليمنيين قالت فيه لا تتخلوا عن حكمتكم المشهورة.. ولا تنساقوا انسياقاً أعمي خلف العولقي وأمثاله.. لتجدوا بعد سنوات قليلة اليمن وقد احتل.. أو تمزق تمزقاً شديداً.. أو تحول إلي دويلات صغيرة يقتل بعضها بعضا.. ويسفك بعضها دماء بعض.. دون أن يدري القاتل لماذا يقاتل.. ودون أن يدري المقتول لماذا قتل”

يأتي موقف الجماعة الإسلامية في وقت تحاول فيه الحكومة اليمنية أن تنأي بنفسها بعيداً عن الضغوط الأمريكية المتزايدة عليها.. وذلك من خلال إعلانها أن مكافحة القاعدة علي الأراضي اليمنية مسئوليتها.. منتقدة (التضخيم) الأمريكي لدور هذا التنظيم.. وذلك ردا علي تقارير وتصريحات أمريكية أشارت إلي سعي واشنطن لتكثيف الضغوط علي القاعدة في اليمن، وفي المقابل يصدر أنور العولقي تصريحات عنيفة يكفر فيها الرئيس اليمني متوعدا جنوده بحرب ضروس.

من جانبه هاجم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قيادات التنظيم قائلا:”هؤلاء المتطرفون من عناصر الإرهاب الذين يقتلون النفس المحرمة، أين هم من الإسلام وتعاليمه السمحاء؟ ..لقد أباحوا لعناصرهم أن يتاجروا بالمخدرات ابتداء من أفغانستان وإلي أي مكان في العالم، لا يصلون ولا يصومون ولا يزكون ولا يحجون ولكن يقومون بقطع الطرق وقتل النفس المحرمة.”

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*