الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » أحد مطلوبي القاعدة يبدي ندمه وتوبته ويسلّم نفسه للسعودية

أحد مطلوبي القاعدة يبدي ندمه وتوبته ويسلّم نفسه للسعودية

اعلنت السلطات السعودية الجمعة استسلام احد مطلوبي القاعدة كان معتقلا في غوانتانامو وعاد الى صفوف التنظيم في اليمن.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان بثته قناة الاخبارية ان “جابر بن جبران بن علي الفيفي سلم نفسه للسلطات”. واضافت ان الفيفي اتصل بالسلطات و”ابدى ندمه لفداحة ما اقدم عليه ورغبته في العودة الى الوطن وتسليم نفسه”. وتابعت ان “الجهات المختصة تولت التنسيق مع الجهات الامنية في الجمهورية اليمنية حيث تم لم شمله باسرته فور وصوله”.

وشنت السعودية التي شهدت سلسلة من الهجمات الدامية بعد 2003، حملة على تنظيم القاعدة ونجحت في الحد من نشاطه لدرجة كبيرة. الا ان تنظيم القاعدة تحصن في اليمن مستفيدا من طبيعة هذا البلد الوعرة وضعف سيطرة حكومته على كامل اراضيها.

والفيفي واحد من 85 شخصا (84 سعوديا ويمني) متهمين باقامة علاقات مع القاعدة واسماؤهم مدرجة على لائحة مطلوبين سلمت الى منظمة الانتربول في شباط/فبراير 2009، ويحتل فيها المرتبة العشرين.

ومنذ الاعلان عن لائحة المطلوبين قتل ستة منهم واعتقل اثنان وسلم خمسة انفسهم الى السلطات بينهم الفيفي.

واوضح بيان المتحدث الامني باسم وزارة الداخلية ان الفيفي كان قد “استعيد من (معتقل) غوانتانامو وخضع لبرنامج المناصحة والرعاية” المخصص للذين يعودود من السجن الاميركي الواقع في كوبا. واضاف انه التحق بعد ذلك مجددا “برموز الفتنة من اتباع الفئة الضالة”.

وفي المجمل افرجت الولايات المتحدة عن 117 سعوديا كانوا معتقلين في غوانتانامو واعادتهم الى بلدهم، كما اعادت جثث ثلاثة معتقلين قضوا في المعتقل. وما زالت تعتقل 13 سعوديا في القاعدة البحرية الاميركية في كوبا ولم توافق على طلب الرياض اعادتهم الى بلدهم.

وكان مسؤول سعودي اعلن ان حوالى عشرين بالمئة من المعتقلين السابقين في غوانتانامو الذين خضعوا لبرنامج المناصحة، استأنفوا اتصالاتهم بالناشطين الاسلاميين.

واعلنت وزارة الداخلية السعودية في الثاني من ايار/مايو ان سعوديا ملاحقا بتهمة الانتماء الى تنظيم القاعدة يدعى عقيل عميش المطيري سلم نفسه الى السلطات السعودية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*