الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » كرسي الأمير نايف يعرض استراتيجية الأمن الفكري

كرسي الأمير نايف يعرض استراتيجية الأمن الفكري

اختتمت أمس، المجموعة الأولى من لقاءات الاستراتيجية الوطنية للأمن الفكري في مقر كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمن الفكري في جامعة الملك سعود مع الجهات الحكومية المعنية التي تعاونت مع فريق الاستراتيجية المكلف.

وأوضح الدكتور خالد الدريس المشرف على الكرسي أن هذه اللقاءات تناقش أربعة محاور رئيسة بمتابعة من الدكتور عبدالله العثمان مدير الجامعة المشرف العام على الاستراتيجية. وخصص اليوم الأول للاستماع إلى مرئيات بعض القيادات الأمنية في وزارة الداخلية ثم اليوم الثاني للمحور الديني الإرشادي، بمشاركة الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، ووزارة الشؤون الإسلامية، والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وزارة العدل، وخصص يوم الإثنين للمحور التربوي التعليمي، والثلاثاء للمحور الاجتماعي والمحور الإعلامي الثقافي بمشاركة وزارة الإعلام ووزارة الشؤون الاجتماعية والرئاسة العامة لرعاية الشباب ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.

وأشار إلى أن هذه اللقاءات تأتي استكمالاً لما بدأه الكرسي قبل نحو سنة من التواصل مع الجهات الحكومية، بناء على خطابات وجهها النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز إلى 16 جهة لتسهيل مهمة فريق الاستراتيجية لجمع المعلومات، والتعاون في عقد فعاليات لبناء رؤية وطنية تمكن من صياغة استراتيجية متكاملة تأخذ بجميع المتغيرات ذات العلاقة بالظواهر المرتبطة بتربية النشء والتوعية والتثقيف في مختلف المجالات، سعياً إلى مواجهة تيارات التطرف والانحراف الفكري المهددة لأمن الوطن والمواطن.

وأكد أن بناء هذه الاستراتيجية مر بأربع مراحل حيث تم الانتهاء من المراحل الأولى وهي مرحلة التأسيس، ثم التشخيص، ثم الصياغة والآن تم الشروع في المرحلة الرابعة والأخيرة التى تعنى بالتقويم، وتختص بتقويم النسخة الأولية من الاستراتيجية بالاستماع إلى الجهات التي شاركت مع الكرسي في مرحلة التشخيص خاصة، وأمدته بالبحوث والدراسات وأجابت عن الأسئلة الموجهة من خلال نماذج خاصة أعدت لذلك تتناول نقاط القوة والضعف والخطط المستقبلية التي تتبناها كل جهة في مواجهة المخاطر المهددة للأمن الفكري.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*