الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تايمز : السعودية محور مهم في الحرب على الإرهاب

تايمز : السعودية محور مهم في الحرب على الإرهاب

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية في تقرير لها إن مسؤولي الاستخبارات الغربيين يقولون: إن تجربة السعودية مع الإرهابيين ساعدتهم لتطوير وسائل قوية للمراقبة وتكوين شبكة من المخبرين الذين يصبحون بشكل متزايد عنصرا مهما في الحرب العالمية ضد الإرهاب.

وذكرت أنه فيما تبرز حقائق جديد عن المؤامرة الإرهابية الخاصة بإرسال طرود مفخخة من اليمن إلي الولايات المتحدة، فإن هناك علامة فارقة تظهر للعيان، وهي: يحتمل أن المؤامرة ما كانت لتظهر لولا المعلومات التي أدلت بها الاستخبارات السعودية.

ولفت التقرير إلي انه بالنسبة للكثيرين في الغرب، فإن السعودية لازالت معروفة كمصدر للإرهاب، أكثر مما تعرف بكونها شريك في هزيمة هذا الخطر الذي يهدد العالم. فهي – من وجهة نظر البعض – مسقط رأس أسامة بن لان و15 من بين 19 خاطف للطائرات التي استخدمت في هجمات 11 سبتمبر 2001.

وذكرت الصحيفة أنه في هذا الشهر حذرت الاستخبارات السعودية من هجوم محتمل في فرنسا قد يشنه تنظيم القاعدة في الخليج العربي، لافتة إلي أن السعوديين قدموا تقارير استخباراتية مشابهة لتهديدات وشيكة علي الأقل لبلدين أوروبيين آخرين في السنوات القليلة الماضية، ولعبوا دورا حاسما في تحديد هوية الإرهابيين في باكستان والعراق والصومال والكويت، وفقا لمسؤولي استخبارات غربيين وسعوديين.

ونقلت الصحيفة عن توماس هيجمر، زميل مؤسسة الأبحاث الدفاع النرويجية قوله: إن الدور الأخير (الذي لعبته الرياض) هو حلقة واحدة في سلسلة من المساهمات التي قدمتها الاستخبارات السعودية، إنهم يمكن أن يكونوا مساعدين بسبب أن الكثير من الأحداث تجري في أرضهم، ولأن لديهم ميزانية غير محدودة لتطوير قدراتهم.

وأضافت «نيويورك تايمز»: السعوديون طوروا جهودهم لجمع المعلومات الاستخباراتية في اليمن منذ العام الماضي، حين اقترب تنظيم القاعدة من اغتيال مساعد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف المسؤول عن برنامج مكافحة الإرهاب بالسعودية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*