السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » د. إبراهيم الميمن:الأمن الفكري يتحقق بترسيخ العقيدة وتنمية الانتماء والوسطية والاعتدال وأخذ الفتاوى من مصادرها

د. إبراهيم الميمن:الأمن الفكري يتحقق بترسيخ العقيدة وتنمية الانتماء والوسطية والاعتدال وأخذ الفتاوى من مصادرها

د. إبراهيم الميمن:الأمن الفكري يتحقق بترسيخ العقيدة وتنمية الانتماء والوسطية والاعتدال وأخذ الفتاوى من مصادرها
أكدت دورة ( أثر المعلم والمعلمة في تحقيق الأمن الفكري في المؤسسات التعليمية في المملكة العربية السعودية ) على تحقيق الأمن الفكري في المجتمع بترسيخ العقيدة وتنمية الانتماء وتعزيز الوسطية والاعتدال ، وأخذ العلم والفتاوى من مصادرها.
وقد القى  مستشار معالي مدير الجامعة الدكتور إبراهيم بن محمد الميمن بعنوان “وسائل تحقيق الأمن الفكري” تحدث فيها عن ماهية الأمن الفكري وأثر الإسلام في تحقيقه وتطرق إلى وسائل تحقيق الأمن الفكري في المجتمع ومنها ترسيخ العقيدة الإسلامية والتمسك بثوابتها ، وتنمية روح الانتماء والمواطنة ، وإشاعة ثقافة الحوار ، وتعزيز الوسطية والاعتدال ، وحماية المجتمع من الأفكار الضالة من خلال أخذ العلم والفتاوى الشرعية من مصادرها الموثوقة ، وتنمية دور المؤسسات الدينية والاجتماعية والتربوية كالمسجد والأسرة والمدرسة والإعلام.

ثم القى الدكتور يوسف بن محمد السعيد بعنوان “أساليب الفئة المنحرفة في إضلال الشباب والوقاية من الانحراف الفكري وعلاجه”

وبيَّن المحاضر أن أهم أساليب إضلال الشباب تكمن في الفتاوى المضللة ، وتضخيم الأخطاء في المجتمع ، وتأثر الشباب بالشبهات ، والطعن على العلماء ولاة الأمر ، والاستخدام السيء للإنترنت.

بعد ذلك حدَّد طرق الوقاية من الانحراف الفكري في الاهتمام بالشباب من خلال التنشئة القويمة ، والاستقامة على المنهج الصحيح ، والرجوع إلى العلماء الربانيين الموثوق بهم ، ولزوم الجماعة والسمع والطاعة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*