الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » إسبانيا قلقة من تحركات تنظيم القاعدة في منطقة الساحل

إسبانيا قلقة من تحركات تنظيم القاعدة في منطقة الساحل

أعرب وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإسباني، ألفريدو بيريز روبالكابا، عن قلق بلاده من نشاط تنظيم القاعدة في منطقة الساحل الإفريقي الذي يشكل تهديدا لأمن إسبانيا وأمن بلدان المنطقة.

وقال المسؤول الإسباني أمس خلال اجتماع للجان البرلمانية في الغرفة الأولى للبرلمان الإسباني إن الحكومة منشغلة بجدية بسبب تحركات شبكة القاعدة في منطقة الساحل، المنطقة المتواجدة جنوب الصحراء الكبرى والممتدة من موريتانيا حتى الصومال عبر خط أفقي، وقال إن إرهاب تنظيم القاعدة في تلك المنطقة”يشكل التهديد الأكبر الذي تواجهه إسبانيا”، مضيفا بأن التهديد الإرهابي في تلك المنطقة”تهديد جدي”، وأعلن أن الأجهزة الأمنية لبلاده رفعت درجة التأهب الأمني إلى الحد الأقصى، على الرغم من أن التوقعات لا تشير إلى احتمال حدوث عملية إرهابية حسب قوله.

وأشاد روبالكابا بالجهود التي تبذلها القوات الإسبانية والأجهزة السرية التابعة لمدريد في منطقة الساحل الإفريقي، خاصة بعد اختطاف عملية اختطاف مواطنين إسبان في نوفمبر من العام الماضي بموريتانيا، ما دفع الحكومة الإسبانية إلى تكثيف تعاونها الأمني مع بلدان المنطقة، وقال إن اختطاف المواطنين الثلاثة في السنة الماضية جعلت إسبانيا ترفع مستوى حضورها في المنطقة لتصل إلى المستوى الذي وصلته دولة أوروبية مثل فرنسا.

ودفعت تهديدات تنظيم القاعدة في منطقة الساحل للأمن الإسباني الخطر الإرهابي الذي تشكله حركة إيتا الانفصالية في إقليم الباسك إلى الدرجة الثانية، بعدما كانت الخطر الأول في الماضي، بعدما أصبحت منطقة الساحل الإفريقي المصدر الرئيس المحتمل لحصول عمليات إرهابية تستهدف التراب الإسباني.

وكشف تقرير أمني أنجزته”مصلحة الإخبار وتوجيه ضحايا الإرهاب” نشرت نتائجه في الأسبوع الماضي أن العمليات الإرهابية التي قامت بها بعض الحركات المتطرفة، مثل حركة إيتا الانفصالية، قامت خلال أربعين عاما الماضية، منذ بدء الصراع بين هذه الأخيرة وبين الحكومة المركزية، بحوالي 300 عملية في منطقة كاتالونيا وحدها، القطب الاقتصادي للبلاد، ما أدى إلى سقوط 121 قتيلا و260 جريحا، مخلفة في مجموعها 122 يتيما و66 أرملة، سواء في أوساط الفئات المدنية أو العسكرية، هذا إضافة إلى القتلى الإسبان سواء في اليمن أو المغرب الذين كانوا ضحايا العمليات الإرهابية في هذين البلدين، وقال منسق “مصلحة الإخبار وتوجيه ضحايا الإرهاب” إن إقليم كاتالونيا هو”النقطة التي نشطت فيها الجماعات الإرهابية أكثر”.

-- الرباط ـ السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*